تحت العشرينمراحل حياة

تحت العشرين.. أبرز 3 مشاكل تواجه المراهقين وحلولها

تعتبر مرحلة المراهقة من أكثر المراحل، التي تؤثر في حياة الشخص ويظهر فيها مشاكل المراهقين الكثيرة، نظرًا للتغيرات الجسدية الكبيرة، التي تطرأ في سن البلوغ.

مشاكل المراهقين

كما تظهر التغيرات المعرفية والسلوكية الأخرى على المراهقين تحت العشرين عامًا، ما يجعلهم يسعون لمزيد من الاستقرار، فيما تخالف تلك الأمور رغبة الآباء الذين يعانون بشكل كبير، في التعامل مع أبنائهم خلال هذه الفترة.

ونسلط الضوء في السطور التالية، على أبرز 3 مشكلات تواجه المراهقين وحلولها..

 مشاكل المراهقين وآبائهم

1- التقليل من احترام الوالدين

يميل المراهقين للتقليل من احترام الوالدين؛ حيث يشعرون أنهم يستطيعون الاستقلال بأنفسهم، ويسخرون من اقتراحات الآباء وآرائهم، لذلك يكون من الصعب تقبل الآباء حدوث ذلك.

ويركز المراهقون على أصدقائهم بشكل أكبر من عائلاتهم، وهذا أمر طبيعي في تلك المرحلة، للعثور على هواياتهم الخاصة.

ويمكن التغلب على ذلك الأمر بالتزام الآباء الهدوء، ومحاولة التغلب على فترة التمرد للطفل في عمر الـ 16 أو الـ 17 عامًا، بشرط عدم السماح لهم بتجاوز قواعد السلوك العام واللفظي للوالدين، وتحذير المراهق بالصمت إذا لم يستطع قول شيء لطيف.

2- إدمان الأجهزة الإلكترونية

تعتبر من أبرز المشكلات التي تواجه المراهقين؛ حيث تعجلهم أقل تواصلًا مع الآخرين ومع الأهل، ولكن حظر تلك الأجهزة يعد أمرًا غير متاح، نظرًا لأنها تحاصر الجميع في كل مكان بالوقت الحالي.

ويتمثل حل تلك الأزمة في صبر الآباء، فإذا كان الطفل متقدمًا بشكل جيد في المدرسة وأداء واجباته ولا ينفصل عن أسرته، فلا يجب حرمانه من تلك الأجهزة، لكن بوضع قواعد معينة مثل تحديد وقت معين أو الالتزام بأوقات الطعام أو إيقافها قبل النوم.

3- الاضطرابات المزاجية

تكثر الاضطرابات المزاجية في مرحلة المراهقة، ويشعر الشخص بضيق وحزن كبير ويرفض المشاركة أو المساعدة من الآخرين، خاصة إذا تم إساءة فهمهم.

ويمكن تجاوز تلك النقطة بمحاولة الآباء تقدير ما يفعله المراهقون؛ حتى يشعر المراهق بالصداقة مع والده، ويستطيع التحدث معه في كل الأوقات ويأخذ بالنصيحة منه.

اقرأ أيضًا: «الانطواء» يهدد صحة المراهقين .. الأسباب وطرق الوقاية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق