أسرة ومجتمعاستشارات

تجنبي العصبية في الصيف والطقس الحار بهذه النصائح

يرتبط الحر وارتفاع درجات الحرارة لدى الكثير من الأشخاص، بزيادة العصبية في الصيف والغضب تجاه أي مشكلة مهما كانت صغيرة وبسيطة.

ويتساءل البعض عن سبب هذا الارتباط الغريب، متعجبين من تزايد هذا الشعور بالغضب والعصبية وسوء الحالة المزاجية خلال فصل الصيف.

أسباب العصبية في الصيف

وأرجعت بعض الدراسات هذا الارتباط، لكون الطقس الحار يزيد من معدّلات العنف والعصبية وسوء الحالة المزاجية وانخفاضها عن الطبيعي، تحت مسمى «الاضطرابات العاطفية الموسمية».

كما يعاني هؤلاء الأشخاص من عدم قدرتهم على تحمل الحرارة وأشعة الشمس، ما يدخلهم في دوامة الاكتئاب والتوتر، وبالتالي زيادة معدّلات العصبية التي قد تصاحبها أفكار انتحارية.

ولخصت الدكتور نانسي موليتور، أستاذ مساعد الطب النفسي السريري وعلوم السلوك في كلية الطب جامعة نورث ويسترن، أسباب ارتفاع معدلات العصبية في الصيف إلى التالي:

1- اضطراب النوم المصاحب لدرجات الحرارة المرتفعة.

2- نقص السوائل في الجسم وجفافه.

3- عدم القدرة على الحركة والنشاط والشعور بالخمول.

كما أشارت إلى أن جميع هذه الأسباب تؤدي إلى سوء الحالة المزاجية، وعدم القدرة على التحكم في رد الفعل المصاحب لأي موقف.

نصائح للحد من العصبية في الصيف

ووجهت «موليتور» عدة نصائح للحد من هذا الضغط والتورت الزائد، مؤكدة على ضرورة عدم اتخاذ أي قرار مهم وسط الأجواء الصيفية الحارة، تجنبًا للشعور بالندم.

ويوجد عدة نصائح أخرى يجب اتباعها للتخفيف من التوتر والعصبية في الطقس الحار، كالتالي:

1- الحفاظ على ترطيب الجسم بشكل مستمر، من خلال تناول كميات كبيرة من المياه والسوائل الباردة.

2- الذهاب للصالات الرياضية أو ممارسة الرياضة في الصباح الباكر أو المساء، مع تجنب فترة منتصف اليوم.

3- تناول كميات أكبر من المياه في حال كنتِ تتناولين أدوية ضغط الدم.

4- الحرص على التواجد في أماكن باردة والابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس والحرارة.

5- الاسترخاء والهدوء.

6- الحصول على قسط كافِ من النوم.

اقرأ أيضًا: سر التغلب على الضغط اليومي في11 مادة غذائية.. ودعي التوتر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق