ثقافة

«بوابة الدرعية» تختتم «راوي الدرعية» بتتويج اثني عشر فائز وفائزة

اختتمت هيئة تطوير بوابة الدرعية، بالتعاون مع وزارة التعليم مبادرة “راوي الدرعية”، والتي أطلقتها أواخر 2020 الفائت لطلاب وطالبات مرحلتي المتوسط والثانوي من التعليم العام.

جاء ذلك، في حفل أقيم في حي الطريف التاريخي المسجل في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي بالدرعية.

وتهدف الاحتفالية إلى غرس المبادئ والقيم الوطنية، وتعزيز الانتماء الوطني لدى الطلاب وإحياء واستذكار التراث العريق للدرعية، من خلال سرد تاريخي وأدبي جذاب لثلاثة وثلاثين قصة، مرتبطة بتاريخ المملكة العربية السعودية وتراثها، بما فيه من شخصيات وطنية وبطولية وأحداث تاريخية، بإشراف متخصصين من هيئة تطوير بوابة الدرعية ووزارة التعليم.

وبينت “بوابة الدرعية” أن المبادرة كانت تحت إشراف منها ومن وزارة التعليم، وتهدف إلى تثقيف الطلاب بتاريخ المملكة وتراثها القصصي العريق، وتنمية مواهبهم الأدبية، وفنون الإلقاء والسرد التاريخي للأحداث، والمحافظة على إرث المملكة الثقافي والحضاري، وتوفير البيئة التنافسية للطلاب والطالبات، وتحفيزهم على القراءة في الرواية الوطنية؛ لأهميتها في تشكيل حاضر الأمة ومستقبلها كما كانت جزءًا رئيسًا في ماضيها العريق.

وحظي “راوي الدرعية” بمشاركة واسعة من قبل الطلاب والطالبات في المملكة؛ إذ يقدر عدد المسجلين بنحو ربع مليون طالب وطالبة، تجاوزت مشاركاتهم اثنتا عشر ألف مشاركة، تأهل منهم مائة طالب وطالبة للمرحلة النهائية من مبادرة راوي الدرعية.

من جانبه، عبر جيري انزيريلو الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية؛ أن “راوي الدرعية” كشف عن مواهب وإبداعات استثنائية من طلاب وطالبات المملكة الذين لديهم مَلكات مميزة للسرد الروائي و التاريخي، وثقافة عالية، وحس وطني، قدموا أداءً فريدًا لهذه القصص الوطنية التي تدعو للفخر.

وقال وكيل الوزارة للتعليم العام الدكتور محمد بن سعود المقبل،  إن “راوي الدرعية” تعد منافسة وطنية رائدة تعزز الانتماء للوطن، قادت إلى تحقيق المشاركة الفاعلة للطلاب والطالبات في مجال الرواية والسرد القصصي.

بوابة الدرعية

وتوج في الحفل الذي أقيم بالقرب من قصر سلوى الشامخ في حي الطريف التاريخي،  اثني عشرة طالبًا وطالبة من مختلف مناطق المملكة وأعمارها، ومراحلها الدراسية؛ حيث حاز على “راوي الدرعية” من فئة البنين للمرحلة المتوسطة والثانوية كلًا من: عاصم إبراهيم فتاح، عبدالله بن عبدالعزيز الرشيد، بدر بن عبدالله الحربي، سعد بن ماجد القحطاني، حمود بن سعود السهلي، وخالد بن سعد أبو طواري.

وسجلت “راوي الدرعية” مشاركةً فاعلة من فئة البنات للمرحلتين المتوسطة والثانوية من مختلف مناطق المملكة؛ حيث اختارت لجنة التقييم ستة طالبات سيتوجن بـ”راوي الدرعية”، كان منهن: سفانة خالد القرينيس، سندس عمر سيت، وجودي علي صالح آل عمره؛ من المرحلة المتوسطة، ومن المرحلة الثانوية كلًا من: غلاء سليمان التيماني، جود محمد صالح الطواله الشمري، ومنيرة مقرن المقرن.

وتنوعت مشاركات الفائزين بـ “راوي الدرعية” تخليدًا للتاريخ الذي تحظى به أرض الملوك والأبطال؛ حيث روى المشاركون قصة سنة الرحمة، وثمامة بن أثال، وزرقاء اليمامة، العرضة، والعوجا، وقصر سلوى الشامخ الذي يتوسط حي الطريف التاريخي المسجل في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي، وعددًا من المشاركات ضمن الثلاثة وثلاثون قصة التي احتوتها مبادرة راوي الدرعية.

اقرأ أيضًا: تفاصيل مشاركة السعودية بجناح مميز في معرض إكسبو 2020 دبي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى