تحت العشرينمراحل حياة

رفيق السوء.. «الهاند فري» خطر يُهدد الأذن ونصائح لاستخدامها

«الهاند فري» لا تفارق الشباب خاصة في فترة المراهقة «تحت العشرين» عامًا سواء في المواصلات العامة أو القيادة أو ممارسة الرياض، فهي كالإدمان الذي يلجأون إليه للهروب من العالم الخارجي.

استخدام الهاند فري

وأصبحت هذه السماعات شيئًا أساسيًا في حياة الكثير منا، ويعد الخروج من المنزل بدونها بمثابة «كارثة كونية»، ويغيب عن الكثير أضرار هذه السماعات والاستخدام المفرط لها وتأثيره على الأذن والدماغ.

استخدام الهاند فري

وكشفت الأبحاث مدى خطورة استخدام «الهاند فري» بشكل مستمر، نظرًا لأنها تحتوي على مغناطيس صغير يصل إلى الأذن الداخلية مباشرة، ما يؤثر على الأعصاب السمعية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أن 466 مليون شخص يعاني من تدهور السمع في الوقت الحالي، ومن المتوقع أن يصل الرقم إلى 900 مليون في 2050 ما يعادل شخص واحد من كل 10 أشخاص.

أضرار الهاند فري على الأذن

تتحرك طبلة الأذن بعنف شديد عند تشغيل السماعة بأصوات مرتفعة ومباشرة، مما يؤدي لارتخاء في أوتار الأذن والعظام.

ولا يتوقف التأثير على فترة السمع فقط، بل يمتد بعد خلعها لفترة طويلة ولا يستطيع الشخص سماع الأصوات المنخفضة المحاطة به، فضلًا عن أنها تؤثر على الصحة النفسية وتقلل من نسب التركيز.

استخدام الهاند فري لفترات طويلة

أضرار السماعات على المخ

خلايا الجسم عبارة عن سالب وموجب وعند وضع مغناطيس تتجه الخلية ناحية السالب أو الموجب، لكن عند وضع السماعات لفترة طويلة يحدث اضطرابات على المدى البعيد، ويؤثر ذلك على الأعصاب التي تصل إلى المخ.

الحماية من أضرار الهاند فري

ارتداء السماعات لفترة طويلة حتى بدون أي صوت بها يمنع خروج الجلد الميت والشمع ويتراكم داخل الأذن؛ ما يؤدي لاضطرابات بالسمع، لكن في كثير من الأحيان لا تظهر مشاكل السماعات إلا بعد فترة تصل إلى 15 عامًا.

ويمكن تجنب تأثر الطبلة وعصب السمع بانتقاء سماعات تحتوي على نظام «فلتر»، الذي يعمل على تنقية الصوت من الشوائب، مما يقلل من التهابات الجلد ومنع تكوين فطريات الأذن.

ويجب تنظيف السماعات يوميًا بالكحول وتطهيرها، ولا يجب استخدامها لشخص آخر؛ منعًا لانتقال الأمراض والأوبئة وإحداث مشاكل في جلد الأذن.

كما ينصح بعدم استخدام السماعات الصغيرة أكثر من ساعة في اليوم ويتم إراحة الأذن بعد ذلك، على ألا يزيد مستوى الصوت عن 60%، ولا تستخدم في الأماكن المزدحمة حتى لا تضطر لرفع الصوت.

اقرأ أيضًا: استشارية تغذية تكشف الطرق الطبيعية لتحسين الذاكرة وزيادة التركيز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق