استشارات

«الصحة العالمية» تحدد حالات تعليق الدول للدراسة

حددت مسؤولة في منظمة الصحة العالمية، الحالات التي يجب أن تعلق الدول الدراسة فيها، بسبب تفشي فيروس «كورونا» المستجد.

وأشارت داليا سمهوري؛ مدير برنامج الاستعداد للطوارئ واللوائح الصحية الدولية ومدير المكتب الإقليمي للشرق الأوسط في منظمة الصحة العالمية، إلى أن هناك تصنيفات مختلفة لانتشار فيروس كورونا في الدول.

وبينت أن المستوى الأول، هو الذي لم تسجل فيه إصابة بأي حالات عدوى من كورونا، أما المستوى الثاني فالدول التي تم تسجيل حالات عدوى بها ولكن مرتبطة بمناطق محددة، وليس في كل عموم الدولة وتكون الحالات محدودة.

وأضافت: أما المستوى الثالث فهو انتشار العدوى بشكل داخلي وواسع، في كل أنحاء الدولة.

وأكدت سمهوري؛ أن هناك إجراءات يجب اتخاذها بالاعتبار، عند الانتقال من مرحلة إلى أخرى، فعند الوصول إلى المستوى الثالث ينبغي أن يتم إيقاف الأنشطة والتجمعات، وتعليق الدراسة وما إلى ذلك من إجراءات.

وقالت: يجب على الدول دراسة تقسيم المخاطر جيدًا، وهو أمر يأخذ أكثر من عامل بالاعتبار ليس فقط عدد الإصابات التي يتم تسجيلها وسرعة انتقال العدوى بين الجمهور فقط، وإنما قدرة النظام الصحي في التعامل مع الحالات المختلفة.

وشددت مدير المكتب الإقليمي للشرق الأوسط في منظمة الصحة العالمية، على أنه في حال أصبحت هناك خطورة أو خوف من انتقال العدوى، يجب اتخاذ تدابير احترازية، مثل إغلاق المدارس وتعليق الأنشطة الجماهيرية فورًا.

اقرأ أيضًا:

«الصحة العالمية»: خطر تحول «كورونا» إلى وباء أصبح حقيقيًا

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى