لايف ستايل

دراسة: 5 ملايين يستمعون إلى وسائط البث الصوتي في السعودية

أثبتت دراسة حديثة، ارتفاع نسبة استماع الأشخاص بشكل منتظم إلى وسائط البث الصوتي بالمملكة.

وسائط البث الصوتي في السعودية

وأوضحت الدراسة التي أجرتها «ماركيتيرز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، الشركة الاستشارية العالمية الرائدة في خدمات البث، تواجد 5.1 مليون شخص يستمع بانتظام لوسائط البث الصوتي، المعروفة باسم بودكاست، في المملكة.

وتعتبر هذه الدراسة هي الأولى من نوعها عن البودكاست في المملكة، بالتعاون مع شركة «فور دي سي» للخدمات الاستشارية المتكاملة في قطاع البث الصوتي.

تفاصيل الدراسة:

ورصدت الدراسة أن 23% من السعوديين يهتمون بطبيعة السرد القصصي في البودكاست، بينهم 15%  مستمعون منتظمون وذلك بمعدل مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

وتوصلت إلى تساوي نسب الإحصائيات بين المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة؛ حيث يستمع 16% (1.3 مليون) شخص من السكان البالغين إلى البودكاست مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.

وأشارت الإحصائيات إلى أن النساء يصفن أنفسهن بالمستمعات المنتظمات بنسبة 21%،أي أن واحدة من كل أربع نساء تستمع للوسائط أسبوعيًا. ما يشكل حوالي ضعف نسبة الرجال البالغة 11%.

وعن أهم أسباب تفضيل النساء للبودكاست، أوضحت الإحصائيات أن 69%من النساء يعتقدن أن الوسائط تقدم محتوى مخصصًا يلبي اهتماماتهن المحددة.

في حين، أرجع 61% من النساء السبب إلى إمكانية الاستماع إليها أثناء قيامهن بأشياء أخرى، بالإضافة إلى اهتمام 49% من هن بطبيعة السرد القصصي لـلبودكاست.

نسبة الاستماع للبودكاست في أزمة فيروس كورونا بالمملكة

وتضمنت الدراسة التي أجريت أثناء انتشار فيروس كورونا، آراء أكثر من ألفي شخص بالغ في المملكة حول استماعهم إلى البودكاست.

وأشارت النتائج بأن تسعة من كل 10 أشخاص بنسبة 93% ممن شملهم الاستطلاع، يثقون في البودكاست أكثر من أي وسيلة إعلامية أخرى.

وجاءت هذه الإحصائيات نتيجة إلى الازدهار المستمر، الذي يشهده قطاع البث الصوتي في أنحاء العالم، بالإضافة إلى الارتفاع المفاجئ الذي طرأ على نسبة العمل من المنزل.

إنفوجراف| 5 ضوابط لمكبرات الصوت بالمساجد

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى