مشاهير

السعودية ليليان إسماعيل: قطعة المجوهرات تروي قصة صائغها وتعكس روحه

جدة-هند حجازي
موهبةٍ سعوديَّةٍ ظهرتْ فتميَّزت، وأبدعت فوصلت للعالميَّة، أثبتت أنَّ العمر ليس مقياسًا للتفرُّد، شغفها في تصميمِ المجوهرات جعلها تُبحر بهذا العالم، وتدرس خباياه، فالتحقتْ بجامعة “برات” المتميِّزة في الفن والإبداع في مدينة نيويورك؛ لتكملَ شهادتها العلميَّة في الفنون الجميلة، في تصميم وصناعة المجوهرات، وتصمِّم قطعًا تعكس بها شخصيَّتها، وربطت التراث بالحاضر، فأبهرتْ به المعارضَ العالميَّة، واستحقَّتْ لقب “أصغر مصمِّمة مجوهرات سعوديَّة بالعالم”.

هي مصممة المجوهرات ليليان إسماعيل، التي لم تبلغ العشرين من عمرها بعد، حلمتْ، اجتهدتْ، فوصلتْ، وأصبحت نموذجًا للفتاةِ السعوديَّةِ الطموح.
اقتربنا منها، وطرحنا عليها أسئلة تتعلَّق بمجال عملها، فأجابت بكل أريحيَّة، وها هي الجوهرة -من خلال إجاباتها- تقصُّ تفاصيل رحلة هذه الموهبة؛ في السطور التالية:
ماذا تعني لكِ قطعة المجوهرات؟
خلال السنوات الأربع التي أمضيتها في جامعة “برات” بنيويورك كحرفيَّة وصائغة، تغيَّر تصوري للمجوهرات. أكملتُ درجة البكالوريوس، وقد تغيَّر تفكير عن تصميم المجوهرات، مع اعتقادٍ قويٍّ بأنَّ المجوهرات ليست فقط سلعة تُباع وتُتداول بقيمة ماديَّة، تكمنُ في ثمن المواد الخام المستخدمة في صياغتها وتصميمها. المجوهرات قطعة فنيَّة تُعبِّر عن الفرد كاللوحة التي تعبِّر عن مشاعر الرَّسام.
إنَّها وسيلةٌ للتعبير يستخدمها المصممُ لرواية قصَّة. إنَّها قطعة فنيَّة تُردِّدُ صدى روح الصائغ، الذي بنى علاقةً قويَّةً مع المادَّة خلال صياغتها وتصميمها.

ما الذي يميِّز قطعة مجوهرات من تصميم ليليان إسماعيل؟
تتميَّز قطعُ مجوهرات ليليان بالقصة التي ترويها، وبالفن الذي تقدِّمه. مجوهراتي هي قطعة فنيَّة في شكل قطع مجوهرات ملبوسة، تكمن فيها قوَّة من مصدر إلهامها إلى الشكل النهائي.
احكِ لنا قصة كلُّ مجموعة لكِ تمَّ إطلاقها؟
تصاميمي مستوحاةٌ من عناصر من تراثنا الاسلامي والعربي، أحاولُ أنْ أبحث عن جزءٍ منه لم يتمْ استخدامه وترجمته في عالم المجوهرات، فكل مجموعة تحكي حكايةً مختلفةً، فمثلاً مجموعة “فلك”، مستوحاة من رسومات ومخطوطات الفلكيِّين المسلمين القُدامى.

ما أفضل الأحجار الكريمة التي تدمجينها بقطع المجوهرات؟
لا أفضِّل حجرًا عن آخر، ولا أميِّز معدنًا عن آخر، ولا مادَّة عن أخرى، يجب أن يكون اختياري للأحجار والمواد المستخدمة في تصميماتي مرتبطةً بمصدر الإيحاء، أو تمثِّل الفكرة التي أحاول أن أوصلها، حتَّى لو اضطررت لاستخدام الخشب أو غيره من المواد.

ما نصيحتك لمَن يريد شراء قطعة مجوهرات مُطعَّمة بحجر كريم؟
معرفة الأحجار الكريمة وتمييزها عن غيرها يأتي إمَّا عن طريق الدراسة، أو عن طريق خبرة السنين، ولا يأتي في يوم أو ليلة.
أمَّا بالنسبة لمَن يريدُ شراء قطعة مجوهرات مطعَّمة بأحجار كريمة، فأرجو أن يكون سبب شرائها ليس قيمتها الماديَّة، ويكون لسبب أهم، ويختلف من شخص لآخر!

ما طموح ليليان إسماعيل في 2030، محليًّا وعالميًّا؟
أرجو أن نفتح المتجر والورشة الخاصَّة بنا، والوصول للعالميَّة.

حدِّثينا عن هواياتكِ الأُخْرى غير تصميم المجوهرات؟
أهوى الرسم، وجميع أنواع الفنون، مثل الطباعة.

هل للإبداعِ والطموحِ عمرٌ؟ وما نصيحتكِ لكلِّ مَن لديه موهبةٌ؟
ليس للإبداع أو الطموح عمرٌ، ولكن مَن لديه موهبةٌ، فليغتنم كل فرصة متاحة
للتطوير والنجاح.

حدثينا عن الصعوبات التي واجهتكِ داخل السعوديَّة وخارجها؟
واجهتني صعوبة في اختيار الورشة، أو المصنع المناسب من ناحية جودة الصياغة والأسعار المناسبة.
لم أواجه -ولله الحمد- أي صعوبات خارج المملكة، إلاَّ بُعدي عن أهلي، والعيش في نيويورك فتح لي أبوابًا كثيرة، وغيَّر من تفكيري؛ فنضجتُ، وأصبحتُ امرأةً تعتمد على نفسها في سن صغيرة.

ما المعرض الذي افتخرتِ بالمشاركة فيه؟
معرض (JCK) في لاس فيجاس؛ حيث حظيتُ بالفرصةِ أن أعرضَ فيه، وأن أفوز بجائزة المركز الأول.
وفي هذا المعرض تنافس الكثيرون من مصممي المجوهرات من جميع أنحاء العالم للعرض فيه.

رسالة شكر تريدين توجيهها لكلِّ مَن دعمك في مسيرتكِ؟
أحبُّ أنْ أشكرَ كلَّ مَن ساندني من عائلتي، وأصدقائي، وأرجو أنْ أكونَ على قدرِ المسؤوليَّة والثقة، وأن أوصِّل لكلِّ ما تحبون أن أصل إليه.

إذا طُلبَ منكِ إرسالَ نصيحة، لمَن تقدِّمينها؟
أقدِّمها لكل مهتم بمجال المجوهرات وتصميمها، حاولوا أنْ تتعلَّموا الكثير عن صياغة المجوهرات؛ لأنَّها تفتح مدارك كثيرة في التصميم، حاولوا أن تقدِّموا كلَّ ما هو جديد وفريد، وخارج عن المألوف.
ابتعدوا عن التقليد وتكرار ما هو موجود في السوق، نحن بحاجة لمصممي مجوهرات فنانين بدرجة عالية.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى