مشاهير الفن

«الرجل الذي باع ظهره» يشق طريقه إلى الأوسكار

يواصل الفيلم التونسي «الرجل الذي باع ظهره» تحقيق الإنجازات والسير بخطى ثابته نحو العالمية.

الرجل الذي باع ظهره

وضمت القائمة المختصرة للأفلام المتنافسة على جائزة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، من أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية المانحة لجائزة الأوسكار، فيلم «الرجل الذي باع ظهره» للمخرجة التونسية كوثر هنية، ضمن 15 فيلمًا آخر.

من جهتها، أعلنت المخرجة التونسية كوثر هنية، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» عن الخبر باللغة الإنجليزية؛ حيث كتبت: “نعم فعلناها.. وصلنا للقائمة المختصرة للأوسكار 2021. شكرًا لكل من أحب الرجل الذي باع ظهره”.

ويتنافس الفيلم التونسي في القائمة المختصرة مع أفلام من إيران وفرنسا ورومانيا والنرويج وتايوان وهونج كونج وروسيا وساحل العاج وتشيلي والمكسيك وجواتيمالا وجمهورية التشيك والبوسنة.

خلال عام 2020، شارك «الرجل الذي باع ظهره» في مهرجانات سينمائية عديدة سواء التي أقيمت على أرض الواقع أو افتراضيًا، منها مهرجان البندقية في إيطاليا ومهرجان الجونة في مصر.

الفيلم، بطولة السوري يحيى مهايني، والفرنسية ديا ليان، والبلجيكي كوين دي باو، والإيطالية مونيكا بيلوتشي.

يتناول الفيلم  قصة مهاجر سوري غادر بلده هربا من الحرب إلى لبنان على أمل السفر منه إلى أوروبا؛ حيث تعيش الفتاة التي يحبها، وفي سبيل ذلك يقبل أن يرسم له أحد أشهر الفنانين المعاصرين وشمًا على ظهره ليتحول جسده إلى تحفة فنية، إلا أنه يدرك بعد ذلك أنه فقد حريته من جديد.

اقرأ أيضا.. دنيا بطمة في أول ظهور بعد حكم سجنها: «تعلمت من أخطائي»

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق