اجتماعيات

الأمير تركي الفيصل: «عملت في مطعم بأمريكا.. وهكذا تتم تنشئة الأمراء» (فيديو)

أستمع الي المقال


كشف صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل؛ رئيس الاستخبارات السعودية السابق، عن السبب الذي دفعه للعمل في أحد مطاعم أمريكا خلال شبابه.

الأمير تركي الفيصل في ذات

وقال، خلال استضافته في برنامج «ذات» مع الإعلامي سامي الجابر: إنه عمل في أحد المطاعم بأمريكا محل صديقه الكوبي، والذي كان يسكن معه بشقة في واشنطن، بعد أن أجبرته الظروف للغياب عن العمل لمدة أسبوع.

اقرأ أيضًا: الأميرة ريما بنت بندر تروي موقف يعكس حرص ولي العهد على المرأة السعودية (فيديو)

وقال الفيصل: كان ذهابي لذلك تلبية لطلب صديقي في السكن بحي جورج تاون في واشنطن؛ حيث كان يعمل في هذا المطعم كنادل واضطرته ظروفه العائلية أن يغيب ويذهب إلى زيارة أهله بعيدًا عن الولايات المتحدة، فطلب مني أن آخذ مكانه في المطعم حتى لا يخسر وظيفته فوافقت على ذلك وفعلًا بدأت العمل لمدة الأسبوع ولما عاد رديت له المكان.

وتابع تركي الفيصل: إنك تخدم آخرين بناءً على ما يطلب منك ما هو شيء مألوف خاصة بالنسبة لطالب في مدرسة أو جامعة أو موقع اجتماعي معين، ثم الالتزام بوقت الخدمة؛ حيث كان الوقت من الساعة 5 مساءً بعد الدراسة إلى الساعة 11 مساءً والذهاب إلى المكان قبلها بساعة لترتيب نفسك، وكذلك حمل الأواني في تقديم الأطباق للآخرين وهذا لم يكن فقط تأثيره في الجسم وإنما في الذهن وإشعار الإنسان بأنه في خدمة الآخرين.

من ناحية أخرى، رد الأمير تركي الفيصل على سؤال سامي الجابر خلال برنامج ذات، بأنه يتم تنشئة الأمراء مثل تنشئة أي فرد آخر.

وأضاف: غُرس فينا الشعور هذا أنه لا فرق بين الأمير ومن هو ليس أمير، وبالنسبة لمناهج المدارس كان هناك تركيز على العلوم الإسلامية واللغة العربية، وكانت توجد أنشطة ونوادي للخطابة وأسر كشافة تتوزع في المدرسة ويتم تكوين منافسات في عدة مجالات.

وعن تربية الملك فيصل -رحمه الله- قال الأمير تركي: تربيته لنا كانت بالسلوك والمثال وليس بالتوجيه، فكنا نرى كيف يتصرف هو وهذا يعتبر درسًا لنا في تصرفنا مع الآخرين، فتأثيره كان بالعبرة أكثر من الكلمة، ونادرًا ما كان يقول افعل كذا.

اقرأ أيضًا: كواليس طرح موضوع قيادة المرأة للمرة الأولى على ولي العهد (فيديو)

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى