استشارات

أعراض نوبات الربو.. تبدأ بضيق التنفس

تتعدد أعراض نوبات الربو لدى الأفراد المصابين به، خاصة عند التعرض للمهيجات التنفسية، والتي من ضمنها الكحة أو السعال المتكرر، لذلك عليهم الانتباه جيدًا حتى لا تتفاقم الأزمة.

أعراض نوبات الربو

أعراض نوبات الربو ثابتة عند أغلب المصابين؛ إذ تبدأ بصعوبة أو ضيق في التنفس، بعد ذلك صفير (أزيز) خلال التنفس، ثم ضيق أو ألم في الصدر، مع حدوث اضطراب في النوم بسبب ضيق التنفس.

إلا أن أعراض نوبات الربو الحادة، تتضمن تكرار الأعراض السابقة وازديادها سوءًا، ولكن تختلف في التالي:

– تكرار الحاجة إلى استخدام البخاخ الإسعافي، دون استفادة واضحة منها.

– صعوبة الكلام بسبب ضيق التنفس.

– عدم القدرة على القيام بأي أنشطة بدنية، ولو كانت بسيطة.

أعراض نوبات الربو .. تبدأ بضيق التنفس وتنتهي بعدم القدرة على الحركة

مضاعفات مرض الربو

من الممكن أن يتسبب مرض الربو، في عدد من المضاعفات التي تتطلب ضرورة التوجه إلى غرفة الطوارئ، والجلوس في المستشفى من أجل علاج نوبات الربو الحادة.

قد يؤدي إلى تضيق دائم في الشعب الهوائية.

إلى جانب الأعراض الجانبية، نتيجة استعمال عدة أدوية معينة لمعالجة الربو الحاد لمدة طويلة.

 

طرق علاج الربو

يتضمن علاج نوبات الربو، اتباع عدد من السلوكيات الهامة، منها:

– أهمية تجنب العوامل التي تثير النوبات لدى الشخص المصاب.

– يجب تناول دواء واحد أو أكثر؛ حيث يختلف علاج الربو من فرد إلى آخر، غير أن أعلب المصابين بمرض الربو الثابت يستخدمون خليطًا من الأدوية طويلة المدى، من أجل السيطرة على مرض الربو، بجانب أدوية للتخفيف السريع التي يتم تناولها بواسطة بخاخ.

– ولأن الربو من الأمراض التي تتغير مع الوقت، يجب عمل متابعة طبية دورية لمراقبة الأعراض، ومن أجل معرفة التعديلات والتغييرات التي من المفترض إجراؤها في النظام العلاجي، حتى يكون ملائمًا للمرض دائمًا.

– كما يتضمن علاج الربو بالأدوية، استخدام أدوية على المدى الطويل، وذلك بهدف التحكم في المرض، بجانب استعمال أدوية للتخفيف السريع، وأيضًا أدوية لمعالجة فرط التحسس، ولكن يجب التنبيه أن اختيار نوع الدواء يتم تحديده بناءً على السن والأعراض المصاحبة للفرد.

أعراض نوبات الربو
أعراض نوبات الربو

كيفية السيطرة على مرض الربو

يمكن للمصابين بمرض الربو، السيطرة على المرض من خلال اتباع الطرق التالية..

 

  • الابتعاد عن العوامل المحفزة للمرض ومراقبة الأعراض.
  • ضرورة تناول أدوية للمدى طويل وبشكل ثابت، وذلك من أجل منع نوبات الربو.
  • تناول أدوية للمدى قصير لعلاج الربو في الحالات الطارئة عند ظهورها.

 

الوقاية من الربو

يمكن الوقاية من الربو، عن طريق التعاون والعمل المشترك مع  طبيبك المعالج والعمل على وضع برنامج عمل تدريجي، وذلك من أجل مواجهة الربو ومنع نوبات الربو، على أن يتضمن البرنامج الآتي،

– كتابة برنامج عمل يعمل على علاج الربو.
– أهمية التعرف على جميع العوامل التي تثير الربو، من أجل الابتعاد عنها وتجنبها.

اقرأ أيضًا: فوائد تمارين التنفس للحامل.. هل تسهل الولادة الطبيعية؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى