يفتتح في 2026.. تعيين الدكتور هارتويج فيشر مديرًا للمتحف المخصص للثقافات العالمية

أعلنت هيئة المتاحف، اليوم الأربعاء، عن تعيين الدكتور هارتويج فيشر، مديرًا للمتحف المخصص للثقافات العالمية، بالمجمع الملكي للفنون في حديقة الملك سلمان بالرياض، والمقرر افتتاحه في العام 2026م.

وأعلنت هيئة المتاحف، عبر موقعها الرسمي، أن الدكتور "فيشر" سيتولى مسؤولية تأسيس المتحف وإدارته، انطلاقًا من خبرته المتميزة في إدارة المتاحف الدولية الكبرى.

الدكتور هارتويج فيشر 

 ويُعدّ الدكتور هارتويج فيشر، باحثًا ومؤرخًا فنيًا وصاحب رؤية في مجال التراث الثقافي، لما يمتلكه من خبرة واسعة اكتسبها على مدى عقود من العمل كقيّم فني على المعارض، وقائدًا لمؤسسات ثقافية رائدة ومبادرات مبتكرة أسهمت في تعزيز الحوار والاحترام المتبادل بين الثقافات.

ويأتي الدكتور "فيشر" برؤى قيّمة للارتقاء بالمتحف العالمي المقرر تنظيمه في حديقة الملك سلمان بالرياض، من خلال برامج مبتكرة ومبادرات تثقيفية وشراكات دولية، ستُسهم في جعل المتحف مركزًا حيويًا للتبادل الثقافي والثراء المعرفي.

ويقع المتحف في مبنى يبلغ ارتفاعه 110 أمتار، صمّمه المهندس المعماري الإسباني ريكاردو بوفيل، وسيقدم محتوى معرفيًا غنيًا يتناول الحضارة الإنسانية التي ظهرت وتوسعت على مدى آلاف السنين، وذلك من منظور عالمي واسع يعكس ثراء التجربة الإنسانية وتطورها عبر التاريخ، من حيث تنوع أفكارها وتصوراتها ومفاهيمها.

ويُشكّل تأسيس المتحف محطة مهمة في مسيرة التطور الثقافي الذي تعيشه المملكة، تحت مظلة رؤية المملكة 2030؛ حيث سيكون له دورٌ مؤثر في إثراء المشهد الثقافي المزدهر، كما سيعزز من مكانة المملكة بوصفها وجهةً ثقافية بارزة، ويؤكد في الوقت ذاته التزام هيئة المتاحف بإنشاء متاحف رائدة تحتفي بالتراث السعودي والعالمي، وتشجع على الحوار والتبادل الثقافي الدولي. 

هيئة المتاحف

يذكر أن هيئة المتاحف، هي هيئة حكومية سعودية تأسست في فبراير 2020، ومقرها في العاصمة الرياض.

تهدف الهيئة إلى تطوير المتاحف والأنظمة واللوائح المتعلقة بها، وخلق بيئة مستدامة تشجع على الاستثمار في هذا المجال.

وتمتد عضوية مجلس الإدارة، لثلاث سنوات قابلة للتجديد، على أن يعقد اجتماعاته أربع مرات في العام أو كلما دعت الحاجة. 

ويتولى المجلس، دراسة القرارات اللازمة لتحقيق أهداف الهيئة، وفق صلاحياته، كما يشرف على تنفيذ استراتيجياتها، ويقر السياسات المتعلقة بنشاطها، واللوائح والأنظمة والإجراءات الداخلية والفنية وجميع الخطط والبرامج التي تسير أعمالها.

وكانت قد أعلنت وزارة الثقافة، في 22 يوليو 2020م، عن تشكيل مجلس إدارة هيئة المتاحف برئاسة الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان؛ وزير الثقافة، وحامد بن محمد فايز  نائب وزير الثقافة، عضوًا ونائبًا لرئيس المجلس، وعضوية كل من الدكتور ماركوس هيلغيرت، ورفعت مدحت شيخ الأرض، وكريس ديركون، وجنيفر ستوكمان، ومنى بنت عابد خزندار.

وفي 7 مارس 2024، أعيد تشكيل مجلس إدارة الهيئة، وضم الدكتور ماركوس هيلغيرت، ورنيم بنت زكي فارسي، وسارة بنت عبدالله علي رضا، والشيماء بنت رحب حميد الدين، وجينفر ستوكمان.

اقرأ أيضًا: الرياض تستضيف المؤتمر الدولي للتعليم والابتكار في المتاحف.. يونيو المقبل