أفضل 10 مدن للعيش في العالم.. تعرفي عليها

أطلقت وحدة الاستخبارات الاقتصادية (EIU) قائمتها السنوية لأفضل مدن العالم للعيش فيها، بما يثبت أنه على الرغم من أننا نعيش في عالم مليء بأزمات مختلفة (اقتصادية وسياسية وبيئية وما إلى ذلك)، لا تزل هناك مساحات توفر راحة البال للناس. 

 عوامل مهمة لتحديد أفضل المدن

وتعد وحدة الاستخبارات الاقتصادية، منظمة شقيقة لمجلة "الإيكونوميست"، وتعمل على تصنيف 173 مدينة في جميع أنحاء العالم، بناءً على عدد من العوامل المهمة، بما في ذلك الرعاية الصحية، والثقافة، والبيئة، والاستقرار، والبنية التحتية، والتعليم.. وتتضمن:

الصلاحية للسكن.. يتم تقييم الظروف المعيشية.

الرعاية الصحية.. أن تكون ذات تغطية واسعة ودون تحيز.

الثقافة.. ليست الخصائص فقط مهمة، ولكن الفرص المتاحة للبالغين والأطفال لتطوير مهاراتهم.

البيئة.. تدابير تتعلق بالعناية بالكوكب، تتراوح من الإجراءات الفردية إلى الإجراءات الجماعية.

التعليم.. القطاع التعليمي للأطفال ولكل من يرغب في أن يكون جزءًا من التعليم.

البنية التحتية.. سهولة استخدام المساحات. 

المدينةالصالحة للعيش

ما الذي يجعل المدينة صالحة للعيش بالضبط؟ ببساطة، المدينة الصالحة للعيش هي التي تتمتع بظروف معيشية جيدة، ويمكن أن تعني كل شيء من توافر السكن وانخفاض مستوى الجريمة إلى جودة الطرق.

 والآن، نتعرف على المدن التي جاءت ضمن أفضل 10 مدن في العالم للعيش فيها.

1_ فيينا (النمسا)

المركز الأول يذهب إلى فيينا، الواقعة في النمسا. وفي جميع المعايير تقريبًا حصلت على أعلى الدرجات. واحتلت فيينا المركز الأول لأفضل مدن العالم للعيش بها؛  للسنة الثالثة على التوالي، ما يؤكد أن المدينة لم تتراجع إلى الوراء، بل تقدمت في مجالات مختلفة.  

وحصلت فيينا على درجات ممتازة في جميع الفئات، باستثناء فئة واحدة (الثقافة والبيئة). والواقع أن أداء أوروبا الغربية كان جيدًا للغاية في الإجمال.

2_ كوبنهاجن.. (الدنمارك)

المركز الثاني لأفضل مدن العالم للعيش بها جاء من نصيب كورنهاجن؛ التي تم تصنيفها في تهم أخرى ضمن أفضل الأماكن. 

كما أنها من أسعد المدن وبها أفضل المساحات. وفي الواقع فإن معدلات الجريمة منخفضة إلى حد كبير والقدرة الشرائية لسكانها مرتفعة. 

في بعض السنوات، تم تصنيفها على أنها أسعد مدينة في العالم، لذا فهي حقًا مكان رائع للعيش فيه.

3_ زيوريخ (سويسرا)

هذه هي المدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في سويسرا، ولهذا السبب أصبحت واحدة من أهم المراكز المالية في العالم. 

 المستوى الاقتصادي للمكان مناسب للظروف المعيشية لتكون أفضل بكثير وأكثر عدالة للسكان. وهكذا يتمتع كل ساكن في زيورخ بالحياة على مستويات عالية.

4_ ملبورن (أستراليا)

المركز الرابع، يذهب إلى ملبورن في أستراليا، وهي المدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان هناك. نوعية حياتهم جيدة للغاية؛ حيث قاموا -شيئًا فشيئًا- بإنشاء مشاريع تزيد من استقرار الناس. خاصة منذ عام 2011، عندما تم اختيارها كأفضل مدينة في العالم للعيش فيها. وعلاوة على ذلك، تشير التقديرات إلى أنه تم القضاء على الفقر منذ ذلك الحين.

5_ كالجاري (كندا)

المكان الوحيد في أمريكا – ضمن المراكز الخمسة الأولى – هو في الشمال، في كندا. يسمح لعدد أكبر من الزوار بالذهاب إلى مدن مختلفة. 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم تصنيفها ضمن أفضل الأماكن في العالم للعيش فيها، ولكنها حصلت في عام 2013 على المركز المحلي الأول؛ في حين حصلت عام 2007 على شهادة الأنظف بالعالم.

6. جنيف

حصلت جينيف على المركز السادس في تصنيف أفضل مدن العالم للعيش فيها.. وتتوازن تكاليف المعيشة المرتفعة مع التزام جنيف بتحسين جودة الحياة لمواطنيها. وتطبق المدينة قواعد صارمة لحماية البيئة وسلامة الغذاء ومعايير الرعاية الصحية. ويبلغ الحد الأدنى للأجور 27 دولارًا في الساعة. وتحتل سويسرا باستمرار مرتبة واحدة من أكثر البلدان أمانًا في العالم

7. سيدني ( أستراليا)

تشتهر هذه المدينة النابضة بالحياة بمينائها المملؤ باليخوت والشواطئ الرائعة ودار الأوبرا الشهيرة بهيكلها الشراعي الشاهق. 

كما أنها تحظى بجودة الحياة وانخفاض مستوى الجريمة.

8.  فانكوفر ( كندا)

حصلت فانكوفر  على المركز الثامن؛ وتشتهر مدينة فانكوفر بجودة الحياة الممتازة. تتمتع المدينة بمعدل جريمة منخفض مقارنة بالمدن الكندية الأخرى، ما يجعلها مكانًا آمنًا للعيش. المدينة مليئة بالمساحات الخضراء، بما في ذلك منتزه ستانلي، وتفتخر بوفرة من الأنشطة الخارجية التي تساهم في نمط حياة صحي

9. أوساكا (اليابان)

أوساكا هي المدينة التاسعة الأكثر ملاءمة للعيش في العالم ، والوحيدة في آسيا التي وصلت إلى المراكز العشرة الأولى، وفقًا لمؤشر قابلية العيش لعام 2024 لوحدة الاستخبارات الاقتصادية. بينما جاءت طوكيو في المركز الرابع عشر.

10.   أوكلاند (نيوزلاندا)

تعد أوكلاند مدينة ممتازة للعديد من الأنشطة الأكاديمية والرياضية والترفيهية. كما يسهل الوصول منها إلى العديد من المدن الرئيسة الأخرى في نيوزيلندا ومعالمها السياحية. وتتمتع أوكلاند بمناخ رائع - ليس حارًا جدًا ولا باردًا جدًا - عادةً ما يكون مناسبًا تمامًا؛ حيث يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة 24 درجة في الصيف وحوالي 15 درجة في الشتاء.