جامعة هارفارد توصي بتناول العدس 4 مرات أسبوعيا.. ما الأسباب؟

الحمص والفاصوليا والعدس من البقوليات الأكثر انتشارًا في الوجبات العربية؛ فبالإضافة إلى كونها أطعمة مغذية ومتعددة الاستخدامات في المطبخ، فإن أسعارها معقولة جدًا.

وبعد دراسة أجرتها دار هارفارد للنشر الصحي، التابعة لجامعة هارفارد؛ نصحت بتناول العدس أربع مرات على الأقل في الأسبوع بسبب انخفاض مستويات الدهون المشبعة والصوديوم.

والعدس من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والألياف  و"المواد الكيميائية النباتية التي تسمى البوليفينول والتي لها نشاط مضاد للأكسدة".

وكان ينظر إلى هذا الطعام دائمًا على أنه مصدر للحديد، وهو كذلك وفقًا للبحث، بالإضافة إلى ذلك، فإنه يركز المنغنيز والألياف إلى حد أكبر.

وذكر الخبراء أن آثاره يمكن أن تعالج أنواعاً مختلفة من الأمراض المزمنة .

ويحتوي العدس على نشا مقاوم بطيء الهضم ما يؤخر امتصاص الكربوهيدرات مع تأثيرات خفض نسبة السكر في الدم.

وبهذه الطريقة؛ فهو أيضًا مصدر للبريبايوتكس الذي يغذي النباتات المعوية ، وبالتالي يمكن أن يمنع تطور الأمراض في الجهاز الهضمي، وتوصي دار الدراسة بتناوله ما يصل إلى أربع مرات في الأسبوع.

فوائد دمج العدس في نظامك الغذائي.. من البقوليات الكاملة

جامعة هارفارد توصي بتناول العدس 4 مرات اسبوعيا.. ما الأسباب؟جامعة هارفارد توصي بتناول العدس 4 مرات اسبوعيا.. ما الأسباب؟

يحتوي العدس على البروتينات والكربوهيدرات والألياف، بالإضافة إلى نسبة عالية جدًا من الحديد، وهو معدن أساسي لصحة الجسم يسمح بإنتاج الهيموجلوبين ويمنع حالات مثل فقر الدم.

وبحسب تقرير جامعة هارفارد -الذي نشر في مجلة هارفارد للنشر الصحي؛ فإن تناول العدس يمكن أن يعود بـ 6 فوائد على صحتنا:

يحسن وظائف المخ

 تتعزز القدرة على التركيز والأداء عند تناول العدس، لاحتوائه على الكربوهيدرات المعقدة.

يمنع الإمساك؛ إذ يحتوي العدس على نسبة عالية من الألياف، ما يفيد الجهاز الهضمي ويمنع الإمساك.

يحسن صحة الأمعاء

جنبًا إلى جنب مع الفائدة السابقة، تعد الألياف القابلة للذوبان في العدس غذاءً إيجابيًا للميكروبات المعوية، ولهذا السبب تساعد في الحفاظ على التوازن الأمثل للبكتيريا.

ينظم الكولسترول والسكر

من خلال تناول العدس، يمكنك تقليل خطر الإصابة بأمراض مثل مرض السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية، نظرا لأن هذا الغذاء يمكن أن ينظم مستويات الدهون والجلوكوز في الدم.

يدعم تعافي العضلات

 وبالنسبة للرياضيين وأولئك الذين يتطلعون إلى الحفاظ على كتلة عضلاتهم وتحسينها، فإن العدس هو الحليف المثالي. يحتوي على نسبة عالية من البروتين الذي يفيد في تعافي عضلات الجسم.

يساعدك على فقدان الوزن

 العدس من الأطعمة المشبعة؛ لذلك يمكن أن يكون دعمًا كبيرًا لأولئك الذين يتطلعون إلى إنقاص الوزن أو التحكم في أجزاء نظامهم الغذائي.


كيفية تحضير العدس؟

جامعة هارفارد توصي بتناول العدس 4 مرات اسبوعيا.. ما الأسباب؟جامعة هارفارد توصي بتناول العدس 4 مرات اسبوعيا.. ما الأسباب؟

من السهل جدًا طهي هذه البقوليات، فقط تذكر نقعها لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات قبل تحضيرها. ثم قومي  بطهيها واستمتع بفوائد العدس. 

نوصي بالخيارات التالية:

الشوربات: حساء العدس هو طبق نموذجي من النظام الغذائي لسكان الدول العربية. ويمكن تقديمه مع الخضار والدجاج والحبوب الأخرى مثل الأرز والشوفان لتعزيز فوائده الغذائية.

الكريمات: إذا كنت من محبي النكهات الغريبة في الطعام، فإن كريمة العدس بالكاري ستبهرك. يمكنك مرافقة هذا الطبق بأنواع مختلفة من البطاطس أو اللحم من المؤكد أنك ستستمتع بهذا الطبق اللذيذ في كل قضمة. بالإضافة إلى ذلك، فهي وصفة لا غنى عنها في الأيام الباردة.

السلطات: هذا الخيار سيساعدك على الحصول على فوائد واسعة من العدس . يوصى به في الأيام الحارة، لأن تحضيره يمكن أن يوفر لمسة أكثر برودة. على سبيل المثال، جرب سلطة العدس والطماطم والجزر والمخللات والزيتون.

  العناصر الغذائية لكل 100 جرام من العدس الجاف 

جامعة هارفارد توصي بتناول العدس 4 مرات اسبوعيا.. ما الأسباب؟جامعة هارفارد توصي بتناول العدس 4 مرات اسبوعيا.. ما الأسباب؟

304 سعرة حرارية

48.8 جرام كربوهيدرات

7.8 جرام من الألياف 

1.4 جرام من الدهون.

24.2 جرام بروتين.

9.4 جرام من الماء

كما يوفر العدس المغذيات الدقيقة الضرورية الأخرى، مثل 582 ملغ من البوتاسيوم، و278 ملج من الفوسفور، و6.8 ملج من الحديد، و3.8 ملج من الزنك، و0.62 ملج من فيتامين ب1، و0.39 ملج من ب2، و0.65 ملج من فيتامين ب5، و117 ميكروجرام من حمض الفوليك. أو فيتامين ب9).

 اقرأ أيضًا: نبات الشباب الدائم.. فوائده وكيفية تناوله