مفتي عام المملكة يوصي ضيوف الرحمن باستشعار عظمة الحج

أوصى الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ؛ المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء، الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء، حجّاج بيته الحرام باستشعار عظمة فريضة الحج ونعمة الله على المسلمين، بما يسر الله تعالى لهم من حج بيته الحرام والاجتماع في هذا المكان المبارك.

وأضاف: وذلك في ظل خدمات عظيمة وتسهيلات كبيرة، تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهده، تسهم -بفضل الله- في أن يؤدي الحجاج الفريضة الحج في يسر وطمأنينة وسلامة وسكينة.

 وأشاد سماحته، في الكلمة التوجيهية التي ألقاها نيابة عنه الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد؛ الأمين العام لهيئة كبار العلماء، في الدورة العلمية الكبرى بالمسجد الحرام بعنوان "التوحيد في الحج"، بدور رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي في نشر العلم النافع بالحكمة والموعظة الحسنة.

وأوضح أن الله خلق الإنسان لعبادته، وإقامة أمره، وتحكيم شرعه؛ مبينًا أن الله فرض على المسلمين حجّ بيته الحرام مرّة واحدة في العمر، لمن استطاع إليه سبيلًا، وشرح صفة حجّ النبي -صلى الله عليه وسلم- والدروس المستفادة من رحلة الحج العظيمة.

التوحيد في الحج

ويأتي عقد الدورة العلمية المعنونة بـ"التوحيد في الحج" بالمسجد الحرام امتدادًا لخطة الرئاسة الدينية لموسم حج 1445هـ؛ لإيصال رسالة الحرمين الشريفين الدينية والعلمية، وإثراء قاصديهما من ضيوف الرحمن، وتزويدهما بالمعارف والعلوم الشرعية، يعتلي هرمها العقيدة الصحيحة.

وتحدث الشيخ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد خلال درسه في الدورة العلمية الكبرى “التوحيد في الحج”، عن عمق صلة التوحيد بأركانه وواجباته وسننه وأقواله وأفعاله. 

وتابع قائلًا: ”إن التوحيد هو الغاية التي خلق اللهُ تعالى الخَلْقَ من أجلها، وأرسل الله تعالى من أجله رُسُله، ومن أجل تحقيقه أخذ الله تعالى ميثاق بني آدم، وأنزل الكتب، وهو الفطرة التي فطر الله تعالى الناس عليها".


واستطرد: ”من أعظم مقاصد الحج وأجلّها: إظهار توحيد الله، فشعيرة الحج مرتبطٌة بشكل ظاهرٍ بالتوحيد، وإخلاص العبادة لله، ويظهر ذلك في عدة مواضع، كقوله تعالى: {وَأَتِمُّوا الْـحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ} أي له وحده لا لغيره، وقوله: {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّنْ بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ فَإلَهُكُمْ إلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْـمُخْبِتِينَ} [الحج: 34]

وأضاف: من أعظم مظاهر ومعالم التوحيد في الحجّ (التلبية)، فهي إعلان للتوحيد ونبذ للشرك؛ روى ابن عُمَرَ رضي الله عنهما: “أَنَّ تَلْبِيَةَ رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لَبَّيْكَ اللهم لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ لَا شَرِيكَ لك لَبَّيْكَ إِنَّ الْحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لك وَالْمُلْكَ لَا شَرِيكَ لك”.

يشارك في الندوة، التي تستمر لمدة أسبوع، الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان؛ عضو اللجنة الدائمة للفتوى عضو هيئة كبار العلماء، والشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس؛ رئيس الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، وإمام وخطيب المسجد الحرام.

وكذلك الشيخ الدكتور عبد السلام بن عبد الله السليمان؛ عضو اللجنة الدائمة للفتوى عضو هيئة كبار العلماء، والشيخ الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد؛ عضو هيئة كبار العلماء، والشيخ الدكتور سليمان بن وائل التويجري؛ المدرس بالمسجد الحرام.

اقرأ أيضًا: هيئة النقل تجهز 27 ألف حافلة لحجاج بيت الله الحرام