بعد 10 سنوات من إصابتها بالسرطان.. لميس الحديدي تخرج عن صمتها

فجرت الإعلامية المصرية لميس الحديدي، مفاجأة كبيرة بالكشف عن إصابتها بمرض السرطان منذ 10 سنوات، وذلك خلال لقاء لها في بودكاست "منا وفينا".

 وتلقت الإعلامية الشهيرة، سؤالاً مفاجئًا عن أسباب إخفائها مرضها عن الجمهور، لترد قائلة: «لما يجيلك كانسر بتستخبى، ومبحبش أتكلم عليه».

مراحل التعامل مع المرض

وأوضحت "الحديدي" أنها أخفت خبر إصابتها عن الجمهور والكثير من المقربين، خوفًا من نظرة الشفقة أو تهمة المتاجرة بالمرض.

وبدت لميس الحديدي، متأثرة للغاية، عندما تحدثت عن كواليس ما جرى، وأكملت: «صحابي كانوا بييجوا خلال جلسة العلاج، يعملوا حفلة، وكنت بخلص الحفلة وأسجل حلقة الأستاذ محمد حسنين هيكل، وكان من ضمن الأشخاص الداعمين ليا، وأسرته وقفت بجانبي، ولم أغب في أي يوم عن الجمهور».

وكذلك تلقت "الحديدي" الدعم من عائلتها وأصدقائها المقربين، ومن بينهم زوجها الإعلامي عمرو أديب، خلال رحلتها مع المرض. 

وخصت بالذكر ابنها الأكبر الذي أخفت عنه المرض في البداية، ولكنه بعد ذلك كان أكبر داعم وعون لها لتخطي هذه المرحلة الحرجة من حياتها.

لميس الحديديلميس الحديدي

كابوس السرطان

ووصفت لميس الحديدي، فترة اكتشافها للمرض بأنها كانت "كابوسًا"، لكنها تمسكت بالأمل في الشفاء، وساعدها على ذلك أصدقائها والمحيطين بها

وتحدثت "الحديدي" عن تجربتها مع السرطان بهدف نشر التوعية والتأكيد على أهمية الفحص المبكر والكشف عن المرض في مراحله الأولى، موجهة نصيحة للسيدات بضرورة الاهتمام بالصحة العامة وعمل فحوصات دورية؛ للكشف المبكر عن المرض؛ مشيرة إلى أنه مرض خبيث بالفعل يقتحم الجسم دون سابق إنذار.

كما أرادت أن تُلهم المرضى الآخرين وتُظهر لهم أنّه بالإمكان التغلب على السرطان بالعزيمة والإصرار.

لميس الحديديلميس الحديدي

شخصية اجتماعية

وعن حياتها الشخصية تحدثت لميس الحديدي، قائلة: إنني بطبعي شخصية اجتماعية تحب حضور المناسابات والاجتماعات، عكس زوجي الإعلامي عمرو أديب، الذي يهوى الانعزال والجلوس داخل المنزل، وخصوصًا بعد يوم عمل شاق.

اقرأ أيضًا: أسرار الشمس.. هل يمكن أن تساعدكِ في إنقاص الوزن؟