أسرار الشمس.. هل يمكن أن تساعدكِ في إنقاص الوزن؟

جميعنا نتعرض للشمس يوميًا لكن هل فكرتِ من قبل أن هذه الأضواء الصباحية تحمل أسرارًا صحية متعددة لجسم الإنسان، إذن هل تتوقعين أن لها علاقة بإنقاص الوزن؟ فوفقًا لمجموعة من الباحثين في مستشفى جامعة سيول الوطنية في كوريا الجنوبية فإن التعرض المنتظم لأشعة الشمس قد يسهم في فقدان الوزن.

وتساعد الأشعة فوق البنفسجية في خفض مستويات هرمون الجوع وزيادة مستويات هرمون التوتر الذي يسهم في تحلل الدهون؛ ما يجعل الشمس تعمل كحارق طبيعي للدهون. ونشرت هذه الدراسة في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

الدراسات العلمية

في تجارب سريرية على الفئران، وجد الباحثون أن التعرض لأشعة الشمس يحول الدهون البيضاء المخزنة للطاقة إلى دهون بنية؛ ما يسهم في فقدان الوزن. وأكد الدكتور جين هو تشونغ أن الفئران التي تعرضت لأشعة الشمس فوق البنفسجية لمدة 12 أسبوعًا لم تكتسب وزنًا، بغض النظر عن نظامها الغذائي.

التعرض للشمس والشعور بالشبع

أشعة الشمس فوق البنفسجية تساعد في تنظيم مستويات الغلوكوز في الدم، وزيادة مستويات الناقل العصبي الذي يلعب دورًا حاسمًا في إذابة الدهون. ورغم أن التعرض للشمس يزيد الشهية، فإنه يمنع زيادة الوزن.

فيتامين (د) وأشعة الشمس

فيتامين (د) الذي يعزز صحة العظام ويمنع هشاشتها، يُنتج في الجسم عند التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية. الشمس تعد مصدرًا مهمًا لهذا الفيتامين الضروري لتقوية العضلات.

أيضًا يعزز التعرض لأشعة الشمس إفراز هرمون الميلاتونين الذي يحسن المزاج ويعزز النوم. كما يزيد من إفراز هرمون السيروتونين المسؤول عن السعادة؛ ما يقلل من فرص التعرض للاكتئاب.

شروط التعرض الآمن لأشعة الشمس

للاستفادة من الشمس دون مخاطر، ينصح باتباع التالي:

  • استخدام واقي الشمس
  • ارتداء نظارات شمسية وقبعات
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس في الطقس الحار جدًا

مخاطر التعرض المفرط للشمس

يحذر الدكتور تشونغ المشارك بالدراسة من الإفراط في التعرض لأشعة الشمس؛ حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف الحمض النووي في خلايا الدم، وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، التعرض المفرط يمكن أن يتسبب أيضًا في حروق الشمس والجفاف ومشكلات في العين.