"بسبب حضن بريء".. بريطانية تقاضي ابن شقيقها صاحب الـ8 سنوات

شهدت قاعات محاكم ولاية كونيتيكت الأمريكية مؤخرًا قضية غريبة من نوعها؛ إذ رفعت سيدة دعوى قضائية ضد ابن شقيقها البالغ من العمر 8 سنوات بسبب عناق تلقته منه في حفل عيد ميلاد.. فما قصة هذا العناق؟ ولماذا رفعت هذه السيدة دعوى قضائية ضد ابن أخيها؟

عناق بريء يتحول إلى دعوى قضائية

بدأت القصة عندما اندفع الصبي شون تارالا، وهو ممتلئًا بالبهجة، نحو عمته جنيفر كونيل لعناقها في حفل عيد ميلاده، إلا أن حماسه الزائد أدى إلى سقوطهما على الأرض، ما نتج عنه كسر ذراعها، حسب ما ورد على موقع "أكسيوس".

عناق بريء يتحول إلى دعوى قضائيةعناق بريء يتحول إلى دعوى قضائية

لم تتوقع العمة "جين" أن يتحول عناق بريء من ابن شقيقها إلى كابوس قضائي؛ إذ قررت بعدها مدفوعة بغضبها مقاضاة ابن شقيقها بتهمة الإهمال والتسبب في إصاباتها، مؤكدة في دعوتها أن "طفلًا عاقلًا يبلغ من العمر 8 سنوات كان يجب أن يكون أكثر حذرًا".

الحكم لصالح الطفل

وعلى الرغم من شكوى السيدة ورغبتها الشديدة في مقاضاة ابن شقيقها الطفل، فإن هيئة المحلفين في ولاية كونيتيكت حكمت لصالح الطفل "شون"، مؤكدة أن العناق لا يعد إهمالًا من قِبل طفل صغير، وإنما هو رغبة صادقة وتلقائية في التعبير عن الحب والسعادة، وأن ذلك ما حاول الطفل فعله مع عمته بالضبط؛ إذ أسرع يرتمي في حضنها معلنًا حبه لها وفرحته بلقائها، ولم يقصد أبدًا إلحاق الأذى بها.

عناق بريء يتحول إلى دعوى قضائيةعناق بريء يتحول إلى دعوى قضائية

تعليق رواد الـ"سوشيال ميديا" على الواقعة

وأثارت هذه القضية الغريبة جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة؛ إذ اعتبر كثيرون أن تصرف العمة مبالغ فيه، وأنها لا تقدر الروابط العائلية، مؤكدين أنه كان عليها احتواء الأمر والتعبير عن حبها وسعادتها للطفل كما عبر هو.

اقرأ أيضًا: سلوكيات الأطفال الغريبة.. 8 تصرفات تثير حيرة الآباء