وجهات سياحية

وادي حنيفة في الرياض.. علامة فارقة بتاريخ المملكة

تمتلك المملكة عددًا من المناطق التراثية المهمة، لعل من أبرزها وادي حنيفة في الرياض، والذي تعتبر علامة فارقة في تاريخ المملكة.

وادي حنيفة في الرياض

ويقف وادي حنيفة شاهدًا على الكثير من الأحداث الهامة، التي يزخر بها تاريخ المملكة السعودية؛ حيث شهد تأسيس الدولة السعودية الأولى، والتي كانت نقطة التحول الكبيرة بتاريخ الجزيرة العربية، التي لم تعرف الوحدة لمدة تزيد عن 1000 عام.

بدأت قصة وادي حنيفة في الرياض، عندما كان أحد زعماء بني حنيفة، ينتقل بين المواقع من أجل البحث عن موطن استقرار له ولعشيرته، ليجد ضالته عند ضفاف الوادي فاختار حجرًا ليكون قاعدة ومستقرًا له، وفيها نمت وشكلت مدينة كبيرة.

يمتلك وادي حنيفة، عدد من المسارات التي تشير إلى عراقته وتاريخه، بالإضافة إلى روافد عيش ومعيشة شهدت على نمو هذا الوادي وتاريخه.

وادي حنيفة في الرياض .. علامة فارقة في تاريخ المملكة

وفيما بعد، أصبح هذا الوادي، واحدًا ضمن مملكة ضخمة أطلق عليها «مملكة اليمامة»، وحكمها في ذلك الوقت ثمامة بن أثال، والذي كان له عدد من المواقف المشرفة في نصرة الإسلام.

في ذلك الوقت كان الوادي عبارة عن إقليم غني بالثروات الزراعية الأساسية؛ حيث كان يصدر ما يفيض منها للمناطق الأخرى.

أما الحدث الأكبر، فكان في منتصف القرن الـ9 الهجري، الموافق الـ15 ميلادي؛ حيث تم تأسيس مدينة الدرعية على يد مانع المريدي، أحد رجال الرأي والقرار، وكان يتميز بشخصية مستقلة، ترفض النفوذ ولا تقبل إلا السيادة والقيادة.

وادي حنيفة في الرياض .. علامة فارقة في تاريخ المملكة

وأسس المريدي الدرعية في موضعين، هما:

  • الأول هو غصيبة، حيث اختار هذا الموقع الاستراتيجي المنيع بإطلالة بديعة على وادي حنيفة.
  • أما الثاني وهو المليبيد؛ ليكون فيه سلة من غذاء الدرعية وما جاورها.

وحرص الإمام المؤسس محمد بن سعود، على المحافظة على المكتسبات التي حققها مانع المريدي؛ إذ حولها من دولة المدينة إلى دولة ذات فكر مرتبطة بالوحدة، غير أنها على قائمة مستهدفات الأمن والاستقرار.

وادي حنيفة في الرياض .. علامة فارقة في تاريخ المملكة

ونجح الإمام محمد في إدارة وزعامة الدولة منذ تأسيسها، كقائد وسياسي حكيم، لتكون حجر الأساس لنهضة سعودية كاملة في عدد من الجوانب المتعددة؛ «الجانب السياسي والثقافي والعلمي والاقتصادي والاجتماعي».

اقرأ أيضًا: شتاء جازان.. سحر الطبيعة وعبق التاريخ

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى