مشاهير الفن

نادين نجيم في ذكرى إنفجار مرفأ بيروت: «نشعر بالذل»

أعربت النجمة اللبنانية نادين نجيم، في ذكرى انفجار مرفأ بيروت المآساوي، عن عدم سعادتها بالعيش في لبنان؛ موضحة أن هذا الانفجار غير الكثير في داخلها

وأضافت في تصريحات صحفية: “بعد الانفجار لم أعد أرغب في العمل. أملك طاقة وأحلاما، لكنّ سعادتي في مكان آخر. هي بين عائلتي وفي منزلي.. الناس وجوه، وأفضّل الابتعاد”.

وأعربت عن عدم سعادتها على أرض لبنان، قائلة: “مرضتُ أنا وولدايَ ولم نجد دواء في الصيدليات. داويتُ استفراغهما الطويل بالماء فقط، ووجع معدتي بالنعناع. أي ذل هذا؟ أي امتهان للكرامات. لا، الحياة ليست La vie en rose، ولستُ هنا برغبتي.

وتابعت نادين نجيم: “أتساءل كل يوم: ماذا بعد؟ هل سننجو هذه المرة؟ أخاف على مستقبل طفلَيّ. أتحمّل البقاء من أجلهما”.

وأكدت أنها أصبحت أكثر تقديرًا للتفاصيل والنعم في الحياة، بعد نجاتها من انفجار مرفأ بيروت؛ إذ أصيبت في الانفجار، ونجت بأعجوبة من الموت.

كذلك قالت إن التجربة القاسية التي مرّت بها أنضجتها كثيرا، وزادت من سنوات حياتها.

وتابعت: “صددتُ الأبواب أمام مضايقتي وتعكير مزاجي، حتى لو تطلّب الأمر التخلّي عن صداقات افترضتُ أنّها حقيقية. من يطعنون بالظهر ويشوّهون الصورة ويلفّقون الأكذوبة هم اليوم خارج حياتي”.

وعن الأضرار الجسدية التي أصيبت بها في الانفجار، قالت إنها ما زالت تعاني، موضحة: “أعاني أضرارا مرتبطة بالأعصاب المتقطّعة في الوجه وأشعر بالألم. لم أُشفَ تماما”.

اقرأ أيضًا: إبراهيم تشيليكول​ والشيف بوراك يشاركان في إطفاء حرائق تركيا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى