أسرة ومجتمعاجتماعيات

منصة قوى ترصد 6 حالات يجوز فيها الخصم من العامل دون موافقته

بينت منصة قوى، التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة، الحالات التي يجوز فيها حسم مبلغ من العامل دون موافقته كتابيًا، وفق لائحة نظام العمل.

 

وقالت المنصة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»:  نصت المادة الثانية والتسعين من لائحة نظام العمل،  على أنه لا يجوز حسم أي مبلغ من أجر العامل في مقابل حقوق خاصة دون موافقة كتابية منه، إلا في الحالات الآتية:

حالات يجوز فيها الخصم من العامل دون موافقته

1- استرداد قروض صاحب العمل، ولكن بشرط ألا يزيد ما يحسم من العامل في هذه الحالة على 10% من أجره.

 

2- اشتراكات التأمينات الاجتماعية، وأي اشتراكات أخرى مستحقة على العامل ومقررة نظامًا.

 

3- اشتراكات العامل في صندوق الادخار والقروض المستحقة للصندوق.

 

4- أقساط أي مشروع يقوم به صاحب العمل لبناء المساكن بقصد تمليكها للعمال أو أي مزية أخرى.

 

5- الغرامات التي توقع على العامل بسبب المخالفات التي يرتكبها، وكذلك المبلغ الذي يقتطع منه مقابل ما أتلفه.

 

6- استيفاء دين إنفاذًا لأي حكم قضائي، على ألّا يزيد ما يحسم شهريًا لقاء ذلك على ربع الأجر المستحق للعامل ما لم يتضمن الحكم خلاف ذلك. ويستوفى دين النفقة أولًا، ثم دين المأكل والملبس والمسكن قبل الديون الأخرى.

 

يشار إلى أن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في وقت سابق، كشفت أنه ستتم إتاحة خدمة التسجيل للمنشآت الجديدة على منصة قوى قريبًا.

خطوات التسجيل في منصة قوى

وإليك خطوات التسجيل على المنصة:

– تسجيل الدخول أو تسجيل حساب جديد لمدير الرقم الموحد أو صاحب المنشأة بمنصة قوى.

 

– أن يتم اشتراك صاحب الرقم الموحد وسداد تكاليف الاشتراك السنوية.

 

– ثم الوصول إلى خدمات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المتوفرة على قوى لكافة حسابات المنشآت التابعة للرقم الموحد.

 

– وذلك يكون بعد اشتراك مدير الرقم الموحد، يمكنه إضافة/ تفويض مستخدمين آخرين للوصول لحساب المنشأة عن طريق خدمة إدارة الصلاحيات.

 

اقرأ أيضًا: متى يتم فتح باب التسجيل في حساب المواطن؟.. البرنامج يحسم الجدل

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى