رشاقتك

«معظمها ممنوع دوليًا».. تحذير من تناول أدوية التنحيف مجهولة المصدر

يتناول الكثير من الأفراد الذين يريدون خسارة الوزن العديد من الأدوية الخاصة بالتنحيف، دون التأكد من مدى صحتها وفعاليتها ولا مصدرها، مما يسبب مخاطر صحية فيما بعد.

وأوضح الدكتور فهد الخضيري؛ الباحث في تخصص المسرطنات، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أنه يوجد عدة أضرار لأدوية التنحيف مجهولة المصدر متعددة للصحة، وحذر من استخدامها.

وأضاف أن هذه الأدوية كثيرًا ما تسبب خلل فسيولوجي في الجسم خطير، مؤكدًا على أن معظمها ممنوع دوليًا.

وأشار إلى أن معظم أدوية التنحيف تسبب العديد من الأضرار بعيدة المدى، بالإضافة إلى أنها لا تمنح مستخدميها النتائج المطلوبة.

وأكد أن معظم القائمين على هذه الأدوية يتحايلون على المنع الذي تواجهه خلطاتهم، من خلال إضافتها إلى المشروبات، ويطلقون عليها «شاي أو قهوة النحافة».

ولفت إلى أنه من أضرار هذه الأدوية، الإسهال الشديد لمستخدميها، مما يؤدي إلى حدوث خلل فسيولوجي بالجسم.

وأضاف الدكتور فهد الخضيري، أن أغلب هذه الأدوية بعد خضوعها التحاليل المخبرية؛ ثيت أنها يتم تحضيرها عن طريق إضافة أعشاب ومواد مجهولة إلى أدوية يتم شراؤها من الصيدليات، مما يؤكد عدم جدواها.

اقرأ أيضًا: مشروب طبيعي لخسارة الوزن بطريقة فعالة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق