لايف ستايل

مراحل تطور تنظيف الأسنان

من السنن الوجودية، ماتشهده العديد من الأمور من  مراحل تطور قبل حتى بلغت حالتها الحالية، فكيف كانت مراحل تطور تنظيف الأسنان على مدى العصور؟

تطور تنظيف الأسنان

قد يبادر الشخص التفكيرى في الحالة التي كانت عليها  مراحل تطور تنظيف الأسنان منذ أن فطن الأنسان لأهميتها، وما الأدوات المستخدمة؟

وإليك مراحل تطور التنظيف عبر العصور:

– أشارت الرسومات التي تتواجد في الكهوف فيما يتعلق بالأسنان، والتي يعود تاريخها إلى العصر الحجري، أن الإنسان في القدم كان يستخدم الأغصان أو العظام من أجل التخلص من بقايا الطعام من الأسنان، وهذا في عام 5 آلاف قبل الميلاد.

– قامت الصين بصناعة أول فرشاة أسنان وكان ذلك في القرن 14 من الميلاد.

وصنعته من خلال استعمال شعيرات من أعناق الحيوانات المربوطة على مقبض عظمي.

وبعد ذلك تم تطويرها من قبل الأوروبي ويليام أديس والذي أنتجها بشكل واسع عام 1780 واستخدم شعر الخيل، ونجد أن المقبض نحت من عظام الماشية.

– وفيما بعد صنعت فرنسا فرشاة أسنان بشكل خاص وذلك في عام 1795 للقائد نابليون بونابرت.

وكانت هذه الفرشاة بمقبض فضي وذات شعيرات من الخيول.

بينما في عام 1938 حدث تطور كبير، وذلك عندما تم صناعة فرشاة أسنان من شعيرات النايلون وكانت من قبل شركة «دو بونت».

– ظهرت في عام 1959م أول فرشاة أسنان كهربائية، وكانت في الولايات المتحدة، وذلك من إنتاج شركة «بروكسودنت» وهذا حتى العصر الحديث.

حينها تم إنتاج أول فرشاة أسنان كهربائية تعمل بتقنية البلوتوث، في عام 2016 غير أنها تستخدم كاميرا الهاتف من أجل الكشف عن صحة الفم والأسنان.

اقرأ أيضًا: 5 نصائح للحفاظ على فرشاة الأسنان من الجراثيم

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى