تحت العشرينمراحل حياة

متلازمة الطفل المدلل.. كيفية علاجها وأبرز علاماتها

يسعى الآباء إلى تربية أطفالهم بشكل سليم، ولكن قد تظهر علامات تدل على الإصابة بمتلازمة الطفل المدلل، مايلزم اتباع طريقة لتصحيح بعض السلوكيات.

متلازمة الطفل المدلل

على الرغم من سعى الوالدين لتربية أبنائهم على أسس صحيحة إلا أنها قد تنحرف أحيانًا، بسبب بعض السلوكيات الخاطئة غير المقصودة، ولكن عند ملاحظة انجراف طفلك عن التربية الصحيحة يجب علاج الأمر سريعًا.

 

 أبرز علامات الإصابة بمتلازمة الطفل المدلل

 

متلازمة الطفل المدلل..  كيفية علاجها وأبرز علاماتها
متلازمة الطفل المدلل

 

  • رفض المشاركة

يرفض الأطفال المدللون فكرة المشاركة، كما يواجهون صعوبة في الانفصال عن الأشياء الخاصة بهم كالألعاب.

 

  • الغضب

يعبر الطفل المدلل، عن غضبه وأفعاله السلبية بشكل أكثر من مرة، ثم يتحول سريعًا لحالة من الغضب الشديد.

 

  • رفض المساعدة

الأطفال المدللون يرفضون المساعدة أو الاستجابة لأي أمر أو أي توجيه داخل البيت وخارجه، فعلى سبيل المثال يرفض جمع ألعابه، أو حل الواجبات المدرسية.

 

  • تجاهل الشكر

لا يعبر الطفل عندما يكون مدلل عن امتنانه لأي فعل أو اتجاه أي شخص، كما أنه يصبح حادًا وغاضبًا في حالة رفض طلب له، قد يعبر عن طلبه بصيغة الأمر.

 

الطفل المدلل

 

  • عدم احترام الوالدين

قد يتعمد الطفل  عدم احترام الوالدين من خلال ارتفاع صوتهم عند الحديث مع  الأب أو الأم، أو التحدث بطريقة غير مقبولة، كل تلك التصرفات تدل على أن ابنك يعاني من متلازمة الطفل المدلل.

 

  • تجاهل مشاعر الآخرين

الأطفال المدللون لا تبدي أي تعاطف تجاه الآخرين، بالإضافة إلى ذلك لا يهتمون بمشاعرهم، بل قد يسخرون منهم أو يمارسون التنمر  عليهم، وذلك الأمر يستدعي طلب المساعدة من متخصص سلوكي.

 

  • عبارات مكررة

يظن الطفل المدلل أنه الأفضل من بين إخوته، لذلك يستخدم بعض العبارات التي تدل على ذلك مثل  «أمي تحبني أكثر منك، أنا أفضل منك» وهكذا، لذلك يجب هنا تدخل الأبوين سريعًا ليعلم أنه ليس أفضل  وأن الجميع متساوون.

 

  • الطمع

يجب تعليم الأبناء قيمة المال ومدى تأثيره في العائلة؛ حيث نادرًا ما يقدر الطفل المدلل ما لديه، بل يستمر في طلب المزيد، ففي حالة لاحظ ذلك على طفلك، يجب تعليمه قيمة المال.

الطفل المدلل

إرشادات لعلاج الطفل المدلل

  • لا يجب على الوالدين، تحقيق طلبات الطفل كافة، فتحقيقها لن يجعله سعيدًا، بل يتعين على الآباء مناقشة طلبات الأبناء وتقنين الرفاهيات.
  • عدم التمييز بين الأبناء وبعضهم؛ حتى لا تنشأ مشاعر الكراهية بينهم.
  • على الوالدين الاعتدال في توزيع المشاعر على أبنائهم، وألا يبالغا في إظهار المدح عند الخطأ، أو في حالة معاقبة الطفل عقابًا لا يتناسب مع فعله.
  • من الأمور التي يجب تعليمها للطفل، مساعدة الآخرين والمشاركة، على سبيل المثال تربيته على الاستجابة للتوجيهات التي تطلب منه، كإنهاء بعض الأعمال المنزلية، وتجميع الألعاب وترتيب غرفته وغيرها.

 

اقرأ أيضًا: اكتئاب الأطفال.. أهم أسبابه وكيفية علاجه

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى