مجوهرات

متجر Tufenkjian للمجوهرات.. مئة عام وأكثر من الذوق الرفيع والنجاح

منذ أكثر من 100 عام، تمّ افتتاح متجر Tufenkjian للمجوهرات؛ بهدف تصميم مجوهرات راقية وفريدة من نوعها، كي يتم عرضها في المتجر، وتصبح في متناول السيدات، صاحبات الذوق الرفيع من مختلف الأعمار.

وعندما تدخل السيدة إلى متجر Tufenkjian، تُدرك جيدًا أنها ستجد ما يتناسب مع خياراتها، فهي على ثقة تامة بأنّ ما تبحث عنه ستجده، حيث أن التصاميم المعروضة في المتجر، تحاكي جميع الأذواق من دون استثناء؛ لشمولها مختلف الأذواق من جهة، وتمتعها بدقة التنفيذ من جهة ثانية.

ولقد حرص القائمون على المتجر منذ تأسيسه وحتى اليوم، على تلبية احتياجات عملائهم، واستطاع أبناء Tufenkjian الأب، الذي أسس المتجر في العام 1909 أن يكملوا المسيرة بنجاح، ويطوروا أعمالهم؛ فحصدوا ثقة زبائنهم الذين باتوا يعتبرون المتجر مقصدهم الأول والأخير لاقتناء ما يتناسب مع متطلباتهم.

ومع مرور الوقت أصبح اسم Tufenkjianللمجوهرات، مدرجًا على لائحة أهم متاجر الحلي وصناعة القطع الثمينة في لبنان، كما بات مقصدًا لعدد كبير جدًا من النساء العربيات، وخصوصًا الخليجيات اللواتي يبحثنّ دائمًا عن كل ما هو جديد ومتميز في عالم صناعة المجوهرات الراقية.

وفي حديثٍ خاص لـ”الجوهرة”، أكد السيد جيرار تفنكجيان؛ مالك المتجر،

أن أذواق النساء في العالم العربي في ما يخص اقتناء المجوهرات باتت موحدة، وذلك نتيجة اطلاعهنّ المستمر على صفحات التواصل الاجتماعي  التي تعطيهنّ صورة واضحة وشاملة عن أكثر التصاميم طلبًا في الوقت الراهن، مؤكدًا أن دار Tufenkjian للمجوهرات، من خلال فرعها الأول في برج Amro بشارع شارل مالك في الأشرفية – بيروت، وفرعها الثاني في فندق Four Seasons– عمان، تحرص منذ البدء على متابعة متطلبات زبائنها، وتصمم لهم مجوهرات خاصة بهم عند الطلب، كما وأنها تبدي نصائحها عند الحاجة، حتى تكون السيدة في نهاية المطاف راضية ومقتنعة بما اقتنته.

فالعلاقة التي تربط السيدة بمتاجر Tufenkjian للمجوهرات، ليست مجرد علاقة زبون بمتجر، بل تتخطى ذلك، لتصبح علاقة صداقة تقضي بارساء المصلحة المشتركة لجميع الأطراف، على أن تكون السيدة ممتنة دائمًا من خدمة ما بعد البيع الجيدة التي تقدم لها.

إلى ذلك، أشار السيد تفنكجيان أن تشكيلة المناسبات الخاصة، السهرات

والأعراس، تميل غالبًا نحو الذوق الكلاسيكي، وبالتالي يطرأ عليها تعديل طفيف في الشكل من وقتٍ إلى آخر، في حين تحتاج التشكيلات الخاصة بالفترة الصباحية إلى تجديد مستمر تماشيًا مع الموضة، وفي هذا الاطار، اعتبر أنّ التماشي مع التصاميم الحديثة في عالم المجوهرات أمر في غاية الأهمية، حيث من الضروري أن تُعكس هذه الصورة للزبون؛ كي يدرك أن المتجر يسعى دائمًا إلى تقديم كل ما هو جديد في هذا المجال.

وتابع قائلاً: “إنّ عنصر الاستمرارية أمر أساسي، حيث يبعث الثقة في نفوس الزبائن، ونحن ندرس أسعارنا بشكلٍ جيد ومتقن، لاسيما وأن التنافس في هذا السياق على أشده حيثما كان حول العالم، لكننا نركز دائمًا على الثقة والأمانة في تعاطينا مع الزبائن، وتعتبر هاتين النقطتين من أسباب نجاحنا واستمراريتنا منذ 100 عام وحتى اليوم.

ومما لاشك فيه، يبقى دار Tunkenjian، مقصدًا لكل سيدة لبنانية، خليجية وعربية تبحث عن الرقي والتميز في عالم المجوهرات، ولكل شابة تتطلع إلى اقتناء أحدث الأشكال وأكثرها تماشيًا مع الموضة.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى