مراحل حياةبروفايلاترموز

ماري منيب.. أشهر حماة في السينما المصرية

كان ظهورها على الشاشة يرسم البسمة على وجوه الجميع بدون استئذان، قدمت دور الحماة كما يجب أن يكون، لا يوجد منافس لها في السينما المصرية، سواء قديمًا أو في وقتنا هذا، إنها الحماة الشريرة والحنونة في آن واحد.. هي الفنانة القديرة الراحلة ماري منيب.

الفنانة ماري منيب وبداية مشوارها الفني

اسمها الحقيقى هو «ماري سليم حبيب نصر الله»، وًلدت في دمشق، يوم 11 فبراير عام 1905، وهي ذات أصول شامية، ولكنها جاءت مع عائلتها وعاشت في مدينة القاهرة بحي شبرا، ولُقبت بـ “ماري منيب” نسبة إلى زوجها الفنان فوزي منيب؛ حيث ظلت تحمل لقبه حتى بعد أن انفصلا.

بدأت ماري منيب مسيرتها في عالم الفن وهي في سن صغيرة؛ إذ كان أول وقوف لها على المسرح وهي في الرابعة عشرة من عمرها، وكان ذلك في مسرحية «القضية نمرة 14»، ولكن انطلاقتها الحقيقية كانت في ثلاثينيات القرن العشرين على المسرح، بعدما انضمت إلى فرقة الريحاني في عام 1937، التي كانت بمثابة “وش السعد” عليها مثلما يقال، وبعد وفاة نجيب تولت هي مسؤولية إدارة الفرقة وذلك مع كل من بديع خيري وعادل خيري؛ وهنا قدمت أشهر مسرحياته «إلا خمسة»، بالإضافة إلى أنها كانت أيضًا شريكة في الفرقة التي قامت بتأسيسها مع زوجها فوزي منيب.

وتوالت أعمالها فيما بعد على المسرح وفي السينما، واشتهرت ماري منيب بدور الحماة التي كانت تحاول تخريب علاقة ابنتها مع زوجها لتفسد كل شيء، أو التدخل بين ابنها وزوجته؛ كي تمارس دور الأم القوية الشريرة، وعلى الرغم من أن هذا الدور كان من المفترض أن يؤدي لكره الجمهور لها ولكن حدث العكس، فكانت عندما تظهر تتعالى الضحكات على طريقة رسمها للدور بشكل كوميدي وجاد في نفس الوقت.

بدأت ماري منيب مشوارها الفني في عالم السينما في عام 1934 وذلك من خلال فيلم «ابن الشعب»، حتى عام 1969 والذي قدمت من خلاله فيلم «لصوص ولكن ظرفاء» مع النجمين أحمد مظهر وعادل إمام، وكان آخر فيلم قامت بتقديمه في السينما المصرية وأنهت به مشوارها الفني.

أشهر إفيهات ماري منيب

«إنتي جاية إشتغلي إيه؟» جملة أصبحت تتردد على ألسنة العديدين منذ أن قالتها وحتى وقتنا هذا؛ حيث نجد أن ماري منيب تُعد أيقونة للأمثال الشعبية مثلما يقال عنها؛ والسبب هو أن عددًا من الجمل الخاصة بها أصبحت تتردد فيما بعد من جيل لجيل لتكون مثل الأقوال المأثورة أو علامة مسجلة لها.

ومن أشهر الجمل التي قالتها ماري منيب في السينما المصرية: «مدوباهم2» و«بلا نيلة» و«إنتي اشتغلي إيه هنا» و«اهري يا مهري وانا على مهلي»، وغيرها من الإفيهات والجمل التي نتداولها الآن بشكل كوميدي.

أبرز أعمالها الفنية

قدمت ماري منيب العديد من الأعمال الفنية، ولكن ظل دور الحماة هو أبرز ما اشتهرت به في جيلها وحتى الآن؛ حيث يتذكرها الجميع ويشبهون الحموات بها، بعد أن أصبح هذا الدور علامة مميزة في تاريخها السينمائي.

قدمت 250 عملًا فنيًا ما بين سينما ومسرح على مدار ما يقرب من 30 عامًا، ومن أعمالها: «حماتي قنبلة ذرية، حماتي ملاك، الحموات الفاتنات، لعبة الست، اعترافات زوج، رسالة من امرأة مجهولة، لصوص لكن ظرفاء، ليلى بنت الفقراء، والعزيمة» والعديد من الأعمال الناجحة التي رسمت من خلالها البسمة على الوجوه بتلقائيتها.

رحيلها

رحلت أيقونة البسمة والحموات النجمة الكبيرة ماري منيب في 21 يناير 1969، عن عمر يناهز 64 عامًا، لتغيب معها التلقائية والضحكة من القلب، صاحبة الظل الخفيف، الحماة الشريرة الفاتنة.

اقرأ أيضًا: كريمة مختار.. أم السينما المصرية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق