مشاهير الفن

ليلى أحمد زاهر تضع والدها في ورطة أمام القانون بتصرف غير مسؤول

تسببت الفنانة ليلى أحمد زاهر، في وضع والدها في موقف محرج للغاية أمام القانون؛ بعد قيامها بالقيادة على الرغم من عدم امتلاكها رخصة قيادة.

وتم تداول عدة مقاطع فيديو للفنانة الشابة ليلى أحمد زاهر وهي تقود السيارة، رغم أنها لا زالت قاصرًا ولا تحمل الترخيص الرسمي لقيادة السيارات.

وهي جريمة مشددة وفقا لقانون المرور الجديد في مصر، وعقوبتها تصل إلى السجن ومصادرة السيارة.

وشاركت ليلى عدة مقاطع لها وهي تقود سيارتها وتستمع للموسيقى المفضلة لها عبر خاصية الاستوري بحسابها على إنستجرام، وحسابها على موقع التيك توك، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي المقاطع المثيرة للجدل مع تساؤل حول سبب عدم تطبيق القانون عليها، ما دفع ليلى لحذف المقاطع فورًا.

وتدخل والدها الفنان أحمد زاهر بتأكيد أن ليلى ابنته لا يمكن أن تخالف القانون، وأن المقاطع المتداولة لابنته، تم تصويرها داخل الكومباوند الخاص بمنزلهم، أثناء تعليمها قيادة السيارات.

وقامت بنشرها كمجرد دعابة ومرح مع متابعيها، وأشار إلى أن ليلى تبلغ من العمر 17 عامًا فقط، ولا يحق لها الخضوع لاختبار قيادة السيارة وإصدار الرخصة الشخصية إلا بعد الوصول للسن القانوني وهو 18 عامًا.

يذكر أن ليلى احتلت ترند الأكثر بحثا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد نجاح مسلسلها الأخير “في بيتنا روبوت”، من بطولة شيماء سيف وعمرو وهبة وهشام جمال ودلال عبد العزيز، وتجسد ليلى شخصية زوجة هشام جمال التي تتورط في عدة مشروعات فاشلة بمساعدة الروبوت زومبا.

اقرأ أيضا..منى زكي تشارك في فيلم السرب مع آسر ياسين والسقا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق