استشارات

كيف يستفيد طفلك من إجازة نصف العام وينمي قدراته؟

الإجازة بين المتعة والاستفادة..

ما بين المرح، والتسلية؛ تمر شخصية الطفل الصغير بمراحل ذهبية في التعلّم، ويتوجب على كافة الأمهات أن يبحثن عن كيفية استغلالها بالشكل الأمثّل، وتعتبر إجازة نصف العام، الفرصة المذهلة للتعرّف على قدرات الطفل، وتنمية مهاراته.

وحول استغلال إجازة نصف العام، والموازنة بين توقيتها، وتنمية مهارات الطفل، أكد الدكتور إحسان فرّاج؛ أستاذ علم النفس، على أهمية استغلال مستويات الذكاء لدى الطفل من عمر صغير، وتوجيهه نحو اختيارات أفضل في المستقبل.

أهمية الإجازة

قال الدكتور إحسان فرّاج، إن الإجازة – بشكل عام – تساعد الطفل على تجديد مهاراته في أوقات الفراغ، التي تُحدد بدورها سلوكياته، علمًا بأن إجازة نصف العام، تُمثّل أهمية قصوى لديه، على كل الأمهات أن تعيها جيدًا.

وأوضح أستاذ علم النفس، أن المدة القصيرة لإجازة نصف العام، تعتبر حُلمًا يراود الطفل، ويسعى فيه لتكثيف نشاطاته التي يحبها، ومزاولة أهم الأعمال الترفيهية التي يمتنع عنها أثناء الدراسة.

لذلك فإن المسؤولية الكبرى تقع على عاتق الأم، في وضع قائمة أنشطة مختلفة، والتخطيط لملء وقت الفراغ؛ لمساعدة الطفل في استغلال الإجازة، وزيادة معدل الذكاء لديه، وإنجاز مهامه بطريقة فعّالة، تساهم في تجديد حيويته، لاستئناف دراسته.

الفن.. حرية للطفل

لفت الدكتور إحسان إلى ضرورة الفن في حياة الطفل، مضيفًا أن الفن يُحرر الإنسان في ساعات إبداعه، “وهي الحقيقة التي يغفل عنها الآباء” – حسب وصفه – حيث يلجأ الأهالي في الكثير من الأوقات إلى إعطاء الطفل المزيد من المهام الوظيفية، التي تخور قواه معها، وتقضي على قدرته على الإبداع؛ وهنا يجب أن يتبنى الآباء لغة الفن بدايةً من الرسم بأنواعه، الموسيقى، الأركت، أو الأوريجامي لمساعدته في صنع الأنشطة اليدوية التي يلمس نتائجها المبهرة بنفسه.

كما يجب أن تُشجع الأم طفلها على تطوير أبسط الخامات، وتحويلها إلى أفكار جديدة، يُمكن استخدامها في ديكور المنزل، مكافأة لتفوّقه في هواية جديدة، ويلاحظ مع اتجاه الصغير نحو الفن، فإنه يُؤثر بالإيجاب على صحته النفسية، ويُشعره بطاقة حرة يُعبّر فيها عن مشاعره دون قيود.

تحديد وقت للقراءة

أضاف أستاذ علم النفس، أن القراءة تساعد في تنمية ذكاء الطفل، وتُشكّل أهمية قصوى في إجازة نصف العام، لأنها تساهم في توسيع آفاقه، ومداركه، لاسيما خياله الذي يُعزز من طموحه، وتكوين شخصيته في المستقبل، مشيرًا إلى أهمية تحديد وقت للقراءة، وذلك لترسيخ المعلومات في ذهنه، عكس ما هو شائع، حيث تعتمد الأمهات على القراءة للطفل الصغير قبل النوم.

مهارات حياتية

واختتم الدكتور إحسان فرّاج، تصريحاته مشددًا: “الابتعاد عن سحر الآلة، والمهارات الحياتية هي أهم ما يجب على الطفل أن يتعلمه خلال إجازة نصف العام”، سواء بتعلم رياضة مفيدة، أو لغة جديدة، أو القيام بمساعدة الغير، تلك الأمور التي تُبعده عن الحاسب، والهواتف الذكية التي باتت تسلب الأطفال إبداعهم، ليبدأ في إظهار شخصية جديدة، ويقوم بممارسة ما تعلمه، فور استكماله الفصل الثاني من الدراسة.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
لمياء حسن
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق