استشارات

في الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية.. 6 مقولات خاطئة عن الرضاعة

نشهد في الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية، والذي يمتد في الفترة ما بين 1  و7 أغسطس، اهتمامًا واسعًا، بنشر التوعية حول أهم الأمور التي تخص الرضاعة.

الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية

وتعتبر الرضاعة الطبيعية، من الأساسيات التي تؤثر بشكل كبير في صحة وسلامة مولودك.

تزامنًا مع الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية الذي انطلق يوم الأحد الموافق 1 أغسطس 2021، تستعرض مجلة «الجوهرة» أبرز المقولات الخاطئة التي تتردد في هذا الشأن، وفقًا لموقع اليونسيف الرسمي.

1 – الرضاعة الطبيعية هي غريزة لا تحتاج إلى تدريب أو تعليم

من المتعارف عليه أن الطفل يولد بغريزة طبيعية، تجعله يبحث عن صدر أمه كي يرضع ويحصل على غذائه.

لكن تحتاج الأمهات إلى التدريب والدعم لاتقان طريقة الجلوس الصحيحة والتعلق الصحيح بالهالة والأوضاع المختلفة للرضاعة الطبيعية.

لذلك نصحت منظمة اليونسيف، بطلب المساعدة من إستشاريي الرضاعة الطبيعية أو الدكتور أو الممرضة المدربة.

2 – بعد الولادة يجب إبقاء المولود بعيدًا عن أمه كي ترتاح

هذه مقولة ليست صحيحة، فيجب أن تحملي طفلك وتضعيه على صدرك بعد الولادة مباشرةً؛ وذلك لأن ملامسة الجلد للجلد تُشعره بالأمان وتدفئه.

وملامسة جلد طفلك لجلدك خلال الساعة الأولى بعد الولادة، يساعد أيضًا على بدء الرضاعة الطبيعية واستمرارها ويساهم في زيادة لبنك.

ويعد هذا الأمر هو أفضل مسكن لآلام الأم ويقلل نزيف ما بعد الولادة.

3 – إذا لم تبدأي بالرضاعة بعد الولادة مباشرة لن تكوني قادرة على الرضاعة أبدًا

بالطبع كما ذكرنا من قبل، الأفضل أن تبدأي برضاعة طفلك على الفور، خاصة خلال الساعة الأولى بعد الولادة.

لكن إذا لم يحدث ذلك لأي سبب، لا تقلقي واطلبي مساعدة أحد استشاريي الرضاعة الطبيعية، لمساعدتك في بدء الرضاعة.

4 – لا ينبغي أن تُرضعي طفلك وأنتِ مريضة أو تأخذين أدوية

يختلف الاستمرار في الرضاعة الطبيعية أثناء المرض على نوع المرض ونوع العلاج.

وفي كثير من الأحيان حتي لو كنتِ مريضة أو تأخذين دواءً، سوف تكونين قادرة على الرضاعة ولكن لابد من استشارة الأطباء، لأنهم الأقدر على إعطاء النصيحة السليمة.

5 – خلال الرضاعة لابد من تناول العديد من الأغذية المليئة بالسعرات

عليك تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية خلال الرضاعة.

ويجب أن يكون طعامك صحيًا ومتوازنًا، يتوافر به البروتين وأطعمة الطاقة وأطعمة الحماية، ويكون بكميات كافية.

أيضًا، يجب شرب مياه وسوائل كافية كلما أحسستِ بالعطش، هذا كله يساعدك على إدرار لبن كافٍ لغذاء طفلك.

6 – فطام الطفل الذكر يتم عند سنتين والأنثى عند سنة ونصف

لا يوجد اختلاف بين الولد والبنت في موعد الفطام؛ حيث إن الفطام يكون عند سنتين، ولابد أن يكون تدريجيًا.

ونبدأ بادخال الأغذية التكميلية عند بدء الشهر السابع بالتدريج مع الاستمرار في الرضاعة الطبيعية، إلى أن يتم الفطام كاملًا عند سن السنتين للولد والبنت.

اقرأ أيضا: في أسبوع الرضاعة الطبيعية.. إليك 7 فوائد صحية للطفل

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى