ثقافة وفنون

فيديو| 6 لوحات فنية إبداعية من وحي «صحراء العلا»

ضمت «صحراء محافظة العلا» عددًا من اللوحات الإبداعية الفنية الساحرة، مستوحاة من جمال المكان وطبيعته الفريدة المتميزة عن غيره.

صحراء محافظة العلا

وصمم مجموعة من الفنانيين الشباب، 6 أعمال فنية مميزة مبدعة، مستوحاة من الطبيعة الخلابة والتراث، مع دمج ذكريات الماضي وتطلعات المستقبل وتجسيد ساحر في صحراء العلا.

1- وميض من الماضي

يعد من الأعمال الـ6 الإبداعية، وهو عبارة عن عمل فني إبداعي تركيبي، قدمته الفنانة زهرة الغامدي، تتغنى فيه بخيرات واحة العلا الزراعية، بالإضافة لوفرة نخيلها الشامخ، وعيونها المائية التي تتدفق وروتها لعدد من الأجيال.

واللوحة تضم 6000 تنكة تمر معدنية بأحجام مختلفة، تمتلك 5 ألوان من الرمال والمرايا، وهذا العمل يمتد لمسافة 80 مترًا في شكل نهر مضيء.

2- ممر مختصر


وممر مختصر هو ثاني الأعمال الإبداعية في صحراء العلا، والذي يقوم بتسليط الضوء على مكانتها الفريدة منذ القدم كمحطة رئيسية على طرق التجارة، ومركز تاريخي مشهور لتبادل البضائع لأنحاء دول العالم كافة.

وقدم هذا العمل الفنان راشد الشعشعي، مستلهمًا من عناصر تجارية من تاريخ العلا، عن طريق دمج رموز الحضارة والتجارة أحدهما حديث والآخر قديم في هرم يجسد الازدهار الخاص بالحضارات، ليظهر إبداعه وعبقريته الهندسية.

إذ جسد في شكل هندسي العلا كمكان كبير مبهج ومعاصر، ومنارة عريقة للمعرفة والتبادل الفكري والثقافي.

3- منحوتة سراب


منحوتة سراب للفنان  آل سيد، وهو العمل الثالث الإبداعي في صحراء العلا، الذي حاول فيه إظهار  تقاسيم العلا الجغرافية وطرق التجارة قديمًا، كشريان للحياة تقديرًا لمكانتها المتميزة التاريخية وجمال طبيعتها الساحرة.

وتعد هذه المنحوتة، هي عبارة عن تجميع لحروف أبيات شعر من قصيدة للشاعر «جميل بثينة»، والتي قال فيها: «ألا ليتَ ريعانَ الشبابِ جديدُ ودهرًا تولى، يا بثينَ، يعود.. ألا ليتَ شعري، هلَ أبيتنّ ليلةً بوادي القُرى؟ إني إذَنْ لَسعيد!».

4- يا ترى هل تراني؟

فيديو| «صحراء محافظة العلا »تتحول للوحة فنية إبداعية من وحي الطبيعة

شكل العمل الإبداعي، أنامل الفنانة منال الضويان؛ وهو عبارة عن مجموعة من التراكيب المصنوعة من أنسجة «الترامبولين»، بواسطة أشكال شبيهة بالبرك المائية، ترسم لفترات قصيرة في صحراء العلا، وكأن البرك تتساءل مع رؤية كل زائر «يا ترى… هل تراني».

5- ممر أمَّا قبل

هذا العمل الإبداعي الخامس في صحراء العلا للفنان ناصر السالم؛ الذي تميز بتجسيد ممر يصل بين الأماكن والأزمنة، بين الحضارات و الهوايات.

وتجسيد تشابك الماضي مع المستقبل، مستلهمًا العمل من عبارة «أمَّا قبل»، التي تقابل العبارة «أمَّا بعد».

6- خلخال علياء

ويعد «خلخال علياء» هو العمل السادس والإبداعي للفنانة شيرين جرجس؛ وهو خلخال ورثته من والدتها يحمل العديد من القصص عبر الأجيال، فهو رمز للوحدة والقوة والوعد.

وقد تم زخرفة العمل بعدة أبيات من قصيدة للشاعرة علياء العتيبي، تقول فيها:

«البارحة سهرت لين القمر طاح، تسهر عيوني والقبايل رقودِ.. وجدي على ما أروح مع دار الأبراح، أشد وأنزل مع دخاير جدودي.. اللي إذا شافوا لهم بارق لاح، تَزمي مظاهرهم مثل الورودِ».

اقرأ أيضًا: «دار كريستيز» تحتضن 44 عملًا فنيًا لكلود وفرانس ليمان في مزاد خيري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق