أسرة ومجتمعاجتماعيات

فيديو| «متحدث الصحة» يوضح حالات تقليل الإجراءات الاحترازية

صدرت أوامر خلال الأيام الماضية فيما يخص عودة الحياة إلى طبيعتها في المملكة بحذر، في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، ولكن مع ارتفاع حالات الإصابة تم تشديد الإجراءات الاحترازية مرة أخرى.
وفي هذا السياق أوضح الدكتور محمد العبدالعالي؛ متحدث وزارة الصحة، خلال مداخلة هاتفية في إحدى القنوات الفضائية، أنه يوجد عدد من الأشياء والعوامل التي ترتبط وتتحكم في تقليل الحاجة إلى تشديد الإجراءات الاحترازية.
وأكد «العبدالعالي» أنه سوف تقل الحاجة لتشديد الإجراءات الاحترازية المطبقة من أجل الحماية والوقاية من الفيروس، في حالة ما إذا استطاع الأفراد التقيد بالإجراءات والتدابير الوقائية المحددة.
وأضاف أنه من هذه الإجراءات الاحترازية التي يجب التقيد بها، كل من «الابتعاد عن التجمعات والالتزام بالتباعد الاجتماعي والحفاظ على مسافة آمنة مع الآخرين».
كما أشار إلى أهمية الحفاظ على البروتوكولات الموضوعة لجميع النشاطات اليومية للمواطنين والمقيمين، والتي تتضمن «الحياة بالمنزل، والمساجد والتنقل في المواصلات والعمل».
وتابع «ذلك يكون بجانب التزام الجهات بتطبيقها على الموظفين والمستفيدين والزبائن للحماية من هذا الفيروس وانتشاره»، لافتًا إلى أن الرياض وجدة هما من أعلى المدن في عدد الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى