فوق الستينمراحل حياة

فوق الستين.. أسباب وعلاج اضطرابات النوم لكبار السن

اضطرابات النوم لكبار السن من أكثر المشاكل التي يعاني منها فوق الستين عامًا، وتؤدي إلى مشكلات صحية كبيرة؛ إذ يحتاج الشخص من 7 إلى 9 ساعات يوميًا في المساء.

اضطرابات النوم لكبار السن

ومع التقدم في العمر، يصعب الحصول على قسط كافٍ من النوم، لذلك أصبح من الضروري اكتشاف مشاكل النوم التي قد تواجه كبار السن وتؤثر على طبيعة حياتهم.

ونرصد في النقاط التالية عدة مشكلات يتعرض لها كبار السن وتؤثر على ساعات النوم، كالتالي:

1- الاستيقاظ أكثر من مرة في الليلة الواحدة
2- النوم في المساء الباكر والاستيقاظ في الصباح الباكر
3- الشكوى من النوم غير المريح
4- استغراق وقتًا طويلاً حتى يغفو
5- الذهاب إلى الحمام كثيرًا
6- نوم أقل عمقًا

فوق الستين

وتتغير أنماط نومنا مع تقدمنا في العمر بسبب تغير أجسامنا، وتؤثر تلك التغيرات على مدة النوم ونوعيته، وذلك لعدة أسباب منها..

1- تغيرات الهرمونات

يقل إفراز هرمون النمو والميلانونين كلما تقدم الشخص في العمر؛ حيث أنه الهرمون المتحكم في دورة النوم، ووجود كمية أقل من الميلانونين يُسبب اضطراب في معدلات النوم.

ويزداد هرمون النمو في الصغر، ما يجعل الأطفال ينامون لفترة طويلة بينما يقل في الكبر مما يسبب اضطرابات كبيرة في النوم.

2- قلة التعرض للضوء

من الأسباب البسيطة التي تسبب اضطرابات النوم، قلة التعرض للضوء؛ حيث يفقد الشخص الإحساس بالوقت سواء بالليل أو النهار، لذلك يجب التنزه في النهار والتعرض لضوء الشمس.

3- أمراض القلب والرئة

قد تكون اضطرابات النوم بسبب العديد من الأمراض مثل القلب والرئة، ويجب استشارة الطبيب إذا زادت الاضطرابات عن 4 أسابيع.

4- أسباب نفسية

يعتبر التوتر النفسي من أبرز الأسباب التي تسبب القلق والخوف والاكتئاب، مما يسبب اضطرابات كبيرة في النوم ويجب المتابعة مع طبيب للتخلص من تلك الأعراض.

 نصائح للتخلص من اضطرابات النوم

يجب اتباع بعض الطقوس للتخلص من اضطرابات النوم، مثل شرب كوب حليب دافئ في النهار أو كوب شاي بالعسل، وعدم شرب القهوة مساءًا لما لها من تأثير سلبي على جودة النوم.

كما يجب أن تكون غرفة النوم مناسبة ومهيئة لجودة نوم أفضل وتكون مظلمة ودرجة حرارتها من 15 إلى 18 درجة مئوية وعدم التعرض للضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الإلكترونية.

كما يجب أن يكون السرير بارتفاع مناسب وتكون المرتبة صلبة حتى لا يستغرق المرء وقتًا طويلاً في النوم، مع مراعاة تغييرها كل 10 سنوات بحد أقصى.

كما يجب استخدام وسادات صغيرة بدلًا من المربعة، على أن تكون مبطنة بريش الأوز أو البط بدلًا من المبطنة بالزغب.

اقرأ أيضًا: فوق الستين.. ألم الذراع يهددك بانسداد شرايين اليد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق