ثقافة

«عين المنتقي».. معرض أوبونتو السنوي يسلط الضوء على أعمال الراحل نور اليوسف

نظمت قاعة أوبونتو للفن التشكيلي بالزمالك، الشهر الماضي، فعاليات معرض أوبونتو السنوي، والذي أتى تحت عنوان «عين المنتقي»؛ حيث ضم المعرض مجموعة فنية مختارة لكبار الفنانين ما بين الحداثة والمعاصرة.

ويمزج معرض أوبونتو السنوي لهذا العام بين مختارات من الأعمال الفنية الحديثة والمعاصرة، وبعض قطع الأثاث والأنتيكات؛ وذلك من خلال تصور لنواحي منزل المقتني المختلفة.

إن مقتني القطع الفنية يتمتع بحس انتقائي عالٍ؛ فهو يرى جمال القطع التى تستحق الإقتناء بعين مختلفة تمكّنه من الجمع بين الحديث والمعاصر بسلاسة وتناغم تعكس شخصيته المتفردة.

ويسلط معرض أوبونتو السنوي الضوء هذا العام على الفنان نور اليوسف (١٩٢٨-٢٠٠٠) بعرض مجموعة من لوحاته وأعماله الفنية، وهو من مواليد الإسكندرية عام ١٩٢٨م، عمل قبطانًا بحريًا ثم درس الفن مع صديقه الفنان سيف وانلي في مرسم الفنان أوترينو بيكي.

وهب حياته للفن، فلم يتزوج وعاش راهبًا في محرابه مستمتعًا بما يقدمه لنفسه من فن منطويًا عن المجتمع، لم يكن له صديق إلا فرشاته التي يعبر بها عن أحاسيسه.

معرض أوبونتو السنوي

أقام الفنان نور اليوسف العديد من المعارض الخاصة والجماعية خارج مصر من خلال رحلاته المستمرة إلى دول العالم.

لم يقدم «اليوسف» في مصر إلا معرضين أو ثلاثة، وشارك في القليل من المعارض الجماعية.

نال الفنان نور اليوسف العديد من الجوائز العالمية، واحتفظ بأعماله كلها باستثناء بعض الأعمال القليلة التي أهداها لأصدقائه من الفنانين والأجانب وبعض الأدباء المصريين الذين كان يتردد عليهم في بعض الأحيان، كالأديب يوسف إدريس وأنيس منصور، ورحل عن عالمنا عام٢٠٠٠م في منزله بالأسكندرية بين أعماله الخالدة.

 

اقرأ أيضًا.. صور| مصمم ينحت شخصيات بالزي السعودي من البلاستيك والنحاس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق