ثقافة

«ريوايرد إكس» الافتراضي يختتم فعاليته في أسبوع إكسبو 2020 دبي للمعرفة والتعلم

مع نهاية عام مضطرب للغاية وغير مسبوق، اختتمت فعاليات مؤتمر ريوايرد إكس الافتراضي حول التعليم، أمس الأربعاء، والذي يسعى إلى استكشاف والتمعن في تجارب الأطراف الفاعلة في مجال التعليم والتعلم، برؤية واضحة تهدف إلى تعزيز جهود التعاون والتواصل البنّاء للارتقاء بالتعليم والتعلّم وتحسين سبل العيش.

ويهدف مؤتمر ريوايرد إكس، الذي يعد الأول من مجموعة اللقاءات التي تنظمها منصة ريوايرد التعليمية العالمية إلى النهوض بمستقبل التعليم.

أقيم المؤتمر، بالتزامن مع أسبوع أكسبو للمعرفة والتعلّم الذي يسبق فعالية أكسبو 2020 دبي.

وقد تضمّن المؤتمر حوارات شارك فيها كوكبة من الضيوف، بمن فيهم وزراء التعليم ومتحدثين رفيعي المستوى وممثلين عن وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية والأوساط الأكاديمية، بالإضافة إلى ممثلين عن القطاعين العام والخاص من مختلف أنحاء العالم.

ويمهد مؤتمر ريوايرد إكس لقمة ريوايرد التعليمية العالمية التي ستنطلق بين 12-14 ديسمبر من العام المقبل الذي سينظم في موقع إكسبو 2020 دبي الذي سينطلق بموعده الجديد عام 2021.

ريوايرد إكس

واستعرض المؤتمر رسالة واضحة، جاءت على لسان قادة التعليم من مختلف أنحاء العالم؛ حيث شددت على أهمية التعليم بوصفه ركيزة أساسية لبناء عالمٍ أفضل بعد أزمة كوفيد-19.

كما وجّه مؤتمر ريوايرد إكس نداءًا واضحًا لتأمين التمويل الكافي لقطاع التعليم وتفعيل مساهمة المجتمع الدولي في جهود التعاون ومعالجة قضايا التعليم خلال الفعاليات والملتقيات العالمية الكبرى القادمة التي ستعقد في العام المقبل، مثل قمة مجموعة الدول السبع (G7)، وقمة العشرين (G20) والمنتدى الاقتصادي العالمي (WEF)، والشراكة العالمية من أجل التعليم (GPE).
وقد استضاف إكسبو 2020 دبي، ضمن إطار برنامج الفعاليات التي تسبق انطلاقته، أسبوع المعرفة والتعلم يومي 15-16 ديسمبر 2020 بالتعاون مع دبي العطاء.

واستقطبت الفعالية عدد من المشاركين الدوليين لدى إكسبو وأعضاء من عائلة إكسبو وخبراء التعليم، بهدف تحليل دور المعرفة في دفع المجتمع العالمي نحو الابتكار من أجل مستقبل أفضل للجميع، بما يضمن بنهاية المطاف تحقيق تقدم أكبر من أي وقت مضى في مجالات العلوم والطب والاستدامة والتكنولوجيا وغيرها.

وسيستقطب إكسبو 2020 أكثر من 200 مشارك، بما فيهم الدول والهيئات الحكومية والمؤسسات التعليمية إلى جانب القطاع الخاص، من أجل تحقيق هدف مشترك يتمثل في معالجة أكبر التحديات في العالم.

وتعد هذه النسخة من إكسبو هي الأولى من سلسلة فعاليات إكسبو الدولية التي تقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وذلك بدءًا من 1 أكتوبر 2021 وحتى 31 مارس 2022.

اقرأ أيضًا: احذر.. قضاء أكثر من 5 ساعات على مواقع التواصل الاجتماعي يهددك بالاكتئاب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق