تغريدات المشاهير

رانيا محمود ياسين في صورة نادرة مع والدها وشقيقها: وحشتني أوي

عبرت الفنانة المصرية رانيا محمود ياسين، عن اشتياقها لوالدها الفنان محمود ياسين، الذي رحل عن عالمنا يوم الأربعاء الماضي 14 أكتوبر، عن عمر يناهز الـ79 عامًا.

ونشرت «رانيا» عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صورة قديمة تجمعها بوالدها وشقيقها عمرو، عندما كانا في سن الطفولة.

اقرأ أيضًا: أسرار حول وفاة محمود ياسين.. هل كورونا السبب؟

وعلقت على الصورة «بابي وحشتني أوي، الله يرحمك ويجعل مثواك الجنة ونعيمها يا حبيبي، يارب أرزقه الجنة وأجعله ممن قلت فيهم “ياليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين”».

وحصلت الصورة على تفاعل كبير من قبل زملائها وجمهورها على «فيسبوك»، داعيين للفنان الراحل بالرحمة والمغفرة، وأن يلهم الله أسرته الصبر والسلوان.

رانيا محمود ياسين مع والدها وشقيقها

img

اقرأ أيضًا: صور| «عزاء محمود ياسين».. شهيرة ترتدي كمامتين وتُعنف الحضور

ووجهت رانيا محمود ياسين في وقت سابق، رسالة شكر إلى جمهور وزملاء والدها الفنان الراحل، بعد وقوفهم بجوارها وبجوار عائلتها خلال فترة العزاء.

وقالت «بشكر كل من عزاني في أبي الغالي، سواء في جنازة أو العزاء أو اتصل بي تليفونيًا أو قدم العزاء على شبكات التواصل..شكر الله سعيكم جميعًا ولا أراكم الله مكروهًا في عزيز لديكم».

واختتمت تعليقها بالدعاء إلى والدها وأن يلهمها الله الصبر، قائلة «اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها، نسألكم الدعاء لأبويا والفاتحة على روحه الطاهرة».

وفي سياق متصل، وقع صدام خفيف بين رانيا محمود ياسين وابنة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي، بعدما قالت الأخيرة إن الفنان الراحل محمود ياسين كان يُعاني من مرض «ألزهايمر».

ونفت «رانيا» هذه الأمر تمامًا، مؤكدة أن والدها كان يتذكر أصدقائه ومحبيه وأعماله الفنية حتى آخر أيامه، قائلة «والدي كان لديه ضعف بسيط في الذاكرة نتيجة معاناته من تصلب الشرايين والجلطات، ولكن لم يكن ألزهايمر».

اقرأ أيضًا: نجلة رجاء الجداوي تورط نفسها مع أسرة محمود ياسين.. ما القصة؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق