بروفايلاتمشاهير

ذكرى وفاة الشيخ زايد مؤسس الإمارات.. إنجازات أشبه بالمعجزات

وافق، أمس السبت 2 نوفمبر، ذكرى وفاة الشيخ زايد؛ أول رئيس لدولة الإمارات الـ15، فهو «زايد الخير» و«حكيم العرب».

ذكرى وفاة الشيخ زايد

وأحيا الشعب الإماراتي والعربي، الذكرى الـ15 لوفاة مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي رحل عن العالم في الثاني من نوفمبر عام 2004.

ودشن النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، هاشتاج «ذكرى وفاة الشيخ زايد»؛ معبرين عن حبهم وامتنانهم للمؤسس.

وبكى العالم العربي أجمع على وفاة الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان؛ لمواقفه الداعمة للقضايا العربية وحكمته في التعامل مع المواقف المختلفة.

وُلد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في السادس من مايو 1918، بمدينة أبو ظبي بقصر الحصن، وتولى حكم مدينة العين عام 1946، وعمل على تطويرها.

وبفضل توجيهاته، تم افتتاح أول مدرسة في العين عام 1959، والتي حملت اسم المدرسة «النهيانية»، فضلاً عن إنشاء أول سوق تجاري وشبكة طرق ومشفى طبي.

وبعد 20 عامًا، تولى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حكم إمارة أبوظبي من 1966 وحتى عام 2004، محققًا إصلاحات واسعة في قطاعات التعليم والرعاية الصحية والإسكان.

ووفر مؤسس دولة الإمارات فرص التعليم لآلاف الطلبة؛ ما مكنهم من الالتحاق بأفضل الجامعات في الخارج، فهو قائد نذر نفسه لخدمة أبناء شعبه.

ويُعرف الشيخ الراحل زايد بأنه قائد يتمتع بصفات عظيمة كانت سببًا في تحقيق إنجازات أشبه بالمعجزة، في مختلف المجالات.

وتمكن القائد الراحل من جمع 7 إمارات خليجية تحت راية واحدة، تاركًا إرثًا لدى شعوب المنطقة وذكريات طيبة؛ إذ شيّد دولة أصبحت من أهم البلدان في منطقة الشرق الأوسط.

في ذكرى رحيله.. حسين الجسمي يشارك متابعيه أنشودة “زايد”

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى