رشاقتك

د. أيمن حلمي يكتب: عملية شفط الدهون

تعرف عملية شفط الدهون من جسم الإنسان بعملية “نحت الجسم”، فما هي عملية نحت الجسم؟

إنها جراحة تجميلية يُزال فيها الدهون الزائدة من التراكمات الدهنية الموجودة بين الجلد والعضلات، ويمكن إجراؤها على مناطق عِدة مثل: الفخذ الخارجي والداخلي، الأرداف، الذراعين، الرقبة، والبطن.

تُزيل العملية جيوب الدهون التي يَصعُب استجابتها للتمارين الرياضية والحميَّة الغذائية ولكنها ليست بديلًا عن نمط حياة صحي، يتضمن نظامًا غذائيًا صحيًا وبعض أشكال النشاط البدني يوميًا.

إنَّ شفط الدهون ليس علاجًا للسمنة، ولا يزيل السلوليت (علامات التمدد بالجلد)، لكن يُزيل الأنسجة الدهنية بشكل دائم، ويمكن أن يغير شكل الجسم، علمًا بأنه إذا زاد الوزن بعد عملية الشفط، لن تدوم نتائج العملية، بل سوف تتراكم الدهون مرة أخرى في أماكن مختلفة بالجسم؛ فشفط الدهون فرصة للحصول على خطوة إضافية في تحقيق المظهر الذي تريده من جسم منحوت ومتناسق.

 


من هم المرشحون المثاليون لشفط الدهون؟

1-من لا يعانون من زيادة الوزن، ولكن لديهم منطقة تُزعجهم بشكل خاص يريدون أن تبدو مختلفة وأكثر تحديدًا.

2-من يعانون من المشكلات التي تُصاحب الشيخوخة، عندما يبدأ الوجه والرقبة في الاندماج (ظهور اللغلوغ)، فعملية سفط الدهون في بعض الحالات البسيطة تجعلهم أكثر شبابًا.

3- الرجال الذين يُعانون من التثدي؛ أي تضخم حجم الثدي؛ فإجراء شفط الدهون، وإزالة الغدد الثديية، واستخدام أكثر من تقنية يعالج هذه المشكلة بشكل ممتاز.

4- الأصحاء الذين لا يعانون من أي مرض مزمن، أو مهدد للحياة، أو أي حالات طبية تضعف الشفاء؛ كأمراض القلب والرئة والسكر.

5-غير المدخنين وغير المدخنات.

6-من لديهم نظرة إيجابية وأهداف محددة لتجميل الجسم وجعله أكثر تحديدًا وتناسقًا.

7-العمر ليس مشكلة أو عائقًا لإجراء عملية الشفط، ولكن الأهم: التمتع بصحة جيدة ونوعية جلد مرن ومتين وعدم وجود “استرتش ماركس” بالجلد.

8-من لديهم مؤشر كتلة الجسم أقل من 25 في النطاق الطبيعي.

طرق شفط الدهون والأجهزة المستخدمة:

1-شفط الدهون مع استخدام جهاز الفيزر:
• يكون المريض تحت التخدير الموضعي أو الكلي حسب ما يُحَدِده الطبيب؛ حيث يقوم الجراح بحقن محلول ملح مع مخدر في منطقة الشفط لتقليل النزيف، ثم عمل شق أو فتحة صغيرة أو أكثر- حسب المنطقة المطلوب شفطها- لإدخال أنبوب جهاز الشفط.

• استخدام جهاز الفيزر؛ وهو موجات فوق صوتية تفتت الأنسجة الدهنية وتفككها من الجسم؛ فيزيل كميات أكبر من الدهون وفي وقت أسرع بدون تهتك للأنسجة الحاوية للدهون.
تأتي مهارة وخبرة الطبيب في استخراج كمية دهون أكثر بدون سوائل ودم، واستخلاص الدهون بطريقة متساوية ومتناسقة.

2-شفط الدهون مع إضافة تقنية جهاز “جى- بلازما”:
يُعد جهاز “جى- بلازما” نقلة نَوعية كبيرة في عالم شد الجلد وزيادة نعومته ونضارته.

بعد شفط كمية الدهون المطلوبة يُدخل الجراح جهاز “جى – بلازما” من خلال نفس الفتحات التي شُفِطَ منها الدهون، فيُطلق الجهاز غاز الهليوم برفقة موجات الراديو، فتُولد موجات الراديو حرارة عالية تتعدى 80 درجة مئوية، تسبب اضطرابًا في الخلايا وانكماشها، ليأتي دور غاز الهليوم في تبريد المنطقة فورًا؛ ما يؤدي إلى انكماش وشد الجلد وتحسين نوعيته.

-تستخدم هذه التقنية في نوعية جلد معينة يُحدِدُها الطبيب.

3- شفط الدهون مع استخدام جهازي الفيزر و”جى- بلازما”:
توجد حالات يُحددها الجراح، تُستخدم فيها جميع التقنيات للحصول على نتيجة أفضل.

هل النتائج دائمة؟
تتم إزالة الخلايا الدهنية بشكل دائم أثناء الشفط، ولكن قد تتراكم الدهون مرة أخرى في مناطق مختلفة بالجسم؛ بسبب زيادة الوزن، وعدم اتباع نظام غذائي صحي بعد العملية.

التعليمات بعد إجراء عملية شفط الدهون:

1-ليس هناك اضطرار للبقاء في المستشفى بعد العملية، غير بضع ساعات وفق تحديد الطبيب.
2- الاستعانة بشخص يقودك إلى المنزل بعد العملية.
3-ارتداء المشد الطبي لمدة شهرين بعد العملية؛ للسيطرة على التورم، وللحصول على نتائج أفضل.
4-استخدام إسفنجات الإيبيفوم التي تساعد على نحت وشد الجسم بشكل أفضل؛ حيث تُوضع داخل المشد الطبي في الأماكن التي لا يضغط عليها المشد.
5-اتباع تعليمات الطبيب في تناول الأدوية في الأوقات المحددة.
6- يمكن العودة إلى الحياة الطبيعية والأنشطة العادية اليومية خلال أسبوعين من العملية.
7-يمكن ممارسة الرياضة بعد شهرين من إجراء العملية.

هل هناك مضاعفات لشفط الدهون؟
توجد مضاعفات نادرة جدًا، تشمل ما يلي:
1-نزيف.
2-مضاعفات تخدير.
3- تراكم سوائل (تتشكل جيوب سوائل تحت الجلد).
4-التهابات.
5-الانصمام الدُهني (تفكك قطع صغيرة من الدهون، تمنع تدفق الدم).
6-حروق من جهاز “جى – بلازما”؛ لقلة خبرة الجراح.
7-إزالة الدهون غير المتكافئة؛ لقلة خبرة الجراح.
8-تَغيُر في الإحساس الجلدي (الخدر).
9- تلف الاعصاب والأوعية الدموية والعضلات.
10 حدوث جلطات خطيرة في الأوردة التي تنتقل الى أجزاء مهمة؛ مثل القلب والمخ والرئة.

اقرأ أيضًا.. فيديو| نجل أصالة يعلق على انتقاده للعريان: كان مقصر وبنصحه

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق