ثقافة

“دبي للثقافة” تطلق مسابقة “الاقتصاد الإبداعي الإسلامي”

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة”، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، عن قائمة الشركاء والمتأهلين النهائيين في مسابقة “الاقتصاد الإبداعي الإسلامي” العالمية، التي أطلقتها بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وسيعلن عن الفائزين خلال القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي التي ستعقد في دبي يومي 30 – 31 أكتوبر الجاري.

وتهدف المسابقة إلى تسليط الضوء على الأفكار الجديدة المبتكرة التي تركز على تقديم تعريف جديد للعلاقة القائمة بين الثقافة والتجارة والتكنولوجيا، إضافة إلى مساعدة الفنانين والمبتكرين ورواد المشاريع لتقديم رؤاهم وطرحها على أرض الواقع.

واستقطبت المسابقة 29 شريكًا من منظمات حكومية وغير حكومية من جميع أنحاء العالم، حيث شاركت أيضًا ببرنامج التوعية الخاص بالمسابقة، الأمر الذي يعكس أهمية المسابقة، ودورها الهادف لتعزيز الثقافة الإسلامية، وإنشاء نظام يساعد على تمكين رواد الأعمال وتقديم الإرشادات لهم، وتطوير نظام عالمي قادر على استقطاب رواد الأعمال المبدعين وإتاحة الفرص لهم.

وقال سعيد النابوده؛ المدير العام بالإنابة في هيئة الثقافة والفنون في دبي: “إننا في دبي للثقافة نفخر بإطلاق مسابقة عالمية المستوى، تمكنت من استقطاب عدد كبير من الشركاء والمشاركين، ويعد ذلك دليلًا على أهميتها في دعم الشباب المبدعين، لاسيما وأن إقامة الشراكات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محليًا وإقليميًا وعالميًا، تأتي في مقدمة أهداف دبي للثقافة.

وأضاف: “إننا نتشرف بالمشاركة مع هذه المجموعة المتنوعة من المتقدمين من جميع أنحاء العالم، والذين انضموا للمسابقة من خلال الشركاء في بلدانهم، ما يسهم في دعم رؤيتنا لنعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب”.

ومن جهته، أكد سعادة عبد الله محمد العور؛ المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، أن “مسابقة الاقتصاد الإبداعي الإسلامي” تهدف إلى دعم الإبداع والمبدعين الذين يسعون إلى إعادة تعريف العلاقة المتنامية بين الثقافة والتجارة والتكتولوجيا، من خلال تسليط الضوء على الأفكار الجديدة المبتكرة، وذلك بالتزامن مع مساعدة رواد المشاريع والمبتكرين على تقديم رؤاهم وأفكارهم واختبار إمكانية تنفيذها على أرض الواقع، كما تسهم في تشجيع المبتكرين وأصحاب الأفكار المبدعة في دعم التوجه الوطني نحو بناء اقتصاد قائم على المعرفة.

وأضاف أن المسابقة، التي تأتي ثمرة للشراكة الاستراتيجية والتعاون الوثيق بين مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وهيئة الثقافة والفنون في دبي، تستهدف أيضًا تعزيز نشر الثقافة الإسلامية، وإنشاء نظام يساعد في تمكين رواد الأعمال، وتقديم الإرشادات لهم، وتطوير نظام عالمي قادر على استقطاب رواد الأعمال المبدعين وإتاحة الفرص لهم.

وأشار عبد الله محمد العور إلى أن إطلاق “مسابقة الاقتصاد الإبداعي الإسلامي” يأتي تنفيذًا للخطط النوعية المنبثقة من استراتيجية مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي المحدثة، إذ يعد نمط الحياة الإسلامي أحد الركائز الرئيسية الثلاث المستهدفة خلال السنوات المقبلة، لأن نمو وازدهار قطاعات الاقتصاد الإسلامي يقوم على أساس استعادة وإحياء الثقافة الإسلامية، فالغالبية العظمى من الشعوب المسلمة هي من الشباب الذين يشكلون قوة استهلاك وإنتاج هائلة، وقوة وجدانية تريد التعبير عن ذاتها من خلال الفنون والهوايات والإبداعات، ولذا فلا حدود للاستثمار في القطاعات الثقافية والفنية للاقتصاد الإسلامي فهي ليست قطاعات ناشئة فقط، بل تنتظر من يطورها ويربط بين عراقتها ومعاصرتها في سياق فني جديد وثقافة جديدة.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي، انطلاقًا من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محليًا وإقليميًا وعالميًا.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
محمد علواني
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى