حوارات

حوار| الدكتور سعد الموسى: هذا هو الوقت المناسب لجراحات التجميل بعد الولادة

ـ الرضاعة الطبيعية تمنع الإصابة بسرطان الثدي
ـ أنصح السيدات بعد الأربعين بإجراء أشعة الماموجرام للتأكد من سلامتهم

 

أثناء الحمل والولادة والتغيرات الهرمونية يتغير جسد المرأة كثيرًا من حيث التمدد والترهلات والوزن الزائد والدهون التي تملأ أماكن معينة من جسمها، فتفقد ثقتها بنفسها؛ حيث يظهر هذا جليًا عندما ينتابها الاكتئاب خاصة بعد تغير شكلها، فتأتي عيادات التجميل التي تعيد لها الثقة بالنفس، وتعيد لشكل جسدها الجمال.

ويوضح الدكتور سعد الموسى؛ أستاذ جراحة التجميل -كلية الطب -عضو الكلية الملكية الكندية للجراحين، واستشاري جراحة التجميل في عيادات “إيڤ كلينيك” لـ”الجوهرة” محاور عدة:

– ما هي تغيرات المرأة أثناء الحمل والولادة؟

ليس من الضروري مرور جميع السيدات بتغييرات كبيرة بأجسامهن بعد الحمل والولادة، والتغيير وارد ومؤثر بحيث تمر السيدة بضغوط نفسية كبيرة وبالإمكان مساعدتهن في تجاوز هذه المرحلة.

وعدم المرور بهذه المرحلة، قد يكون بسبب طبيعة جينية أو اهتمام شخصي، لكن من الصعب ألا تحدث تغيرات، خاصة بعد الولادة.

– ماهو الوقت المناسب للجوء السيدة إلى الجراحات التجميلية بعد الولادة؟

بعد مرور ست أشهر من الولادة؛ لأن السيدة تكون تخلصت من بعض الوزن الزائد الذي اكتسبته أثناء الحمل والولادة، وعودة حجم الرحم إلى وضعه الطبيعي والوضع النفسي للسيدة يكون أفضل، ويكون طفلها كبر وقادرًا على تناول بعض الأطعمة؛ أي لا يعتمد اعتمادًا كليًا على الرضاعة.

– هل من المناسب عمل شد البطن مع العملية القيصرية مباشرة؟

عمل شد للبطن مع الولاده يعتبر إجراء خاطئ ونتائجه سيئة؛ لذا أنصح السيدات بعدم الخضوع لهذه العملية مباشرة وينتظرن عدة أشهر.

أثناء الحمل يحدث تمدد في جدار البطن والرحم وارتخاء أربطة الجسم تهيئة للولادة، ويحدث مع هذا كله انفصال العضلات ليس مع كل السيدات بالطبع لكن الغالبية العظمى، وكذلك تتباعد عضلات البطن ويحدث تمدد في الجلد وتشققات، وتغيير في توزيع الدهون في الجسم، هذا كله يتم تعديله عبر إجراء عملية شد البطن.

الدكتور سعد الموسى
الدكتور سعد الموسى

– ماذا يشمل إجراء شد البطن؟

في الغالب يشمل ثلاث إجراءات في وقت واحد كلها مهمة، هي: “شفط الدهون في الأماكن المتركزة فيها الدهون بشكل زائد وغير مقبول، إصلاح جدار وعضلات البطن، واستئصال الجلد الزائد”.

ماذا عن عملية شد البطن المصغر؟

هي عبارة عن شد ترهلات محدودة في منطقة أسفل البطن؛ أي الجلد الزائد بشكل محدود تحت منطقة السرة والارتخاء العضلي يكون بسيطًا، ويكون الجرح صغيرًا في هذا الإجراء ومقاربًا لطول جرح العملية القيصرية ولا يتغير مكان السرة.

ولا يوجد بديل فعال لعملية شد البطن حاليًا غير بإجراء طبي، ويمكن إجراء عملية شفط الدهون فقط إذا كان وضع العضلات ممتازًا ولا يوجد ترهل في الجلد بشكل كبير، ولكن إذا كان هناك ترهل عضلي فلا توجد طريقة أخرى.

قد يهمك: حوار| صالح سروجي: تعديل سلوكيات النشاط البدني الحل الجذري لمشكلة السمنة

ماذا عن مشكلة ترهل الثدي؟

الرضاعة الطبيعية لا شأن لها بالترهل الحاصل، بل على العكس تمنع الإصابة بسرطان الثدي.

ولإجراء عملية تجميل الثدي، يجب بعد التوقف عن الرضاعة بثلاثة أشهر، وهنا يتم تقييم الحالة فإذا كان وضع الثدي طبيعيًا وليست هناك تغييرات كبيرة فلا حاجة لتدخل جراحي، أما إذا كان هناك ترهل وفقدان في الحجم فيمكن إجراء تدخل جراحي يتم فيه شد الثدي أو رفعه وهي عملية مدتها ساعتان، أو إضافة حشوات سيليكون إذا كان الفقدان في الحجم كبيرًا؛ أي الأنسجة التي فُقدت أثناء الحمل.

هل يلزم تغيير حشوات السيليكون بشكل دوري؟

ليس بالضرورة تغييرها كل عشر سنوات وهذه دعاية إعلانية وتسويقية من بعض الشركات المصنعة لكي لا يبيعوا الحشوة مرة واحدة بل ثلاث إلى أربع مرات لسيدة واحدة، والواقع أن الحشوات الحديثة ممتازة وتستمر عشرين سنة أو ثلاثين إذا تم عملها بطريقة سليمة وتم إدخالها بطريقة نظيفة، ولا وجود لكبسولات أو سوائل حولها، وهذا كله يساهم في عدم تغييرها.

ما هي الفحوصات الدورية بعد عملية تكبير الثدي؟

أنصح بالكشف السريري كل سنة أو سنتين لمتابعة الحشوات، وبعد سن الأربعين كما هي الحال لدى جميع السيدات يجب عمل أشعة ماموجرام للتأكد من سلامة الثدي بشكل دوري.

اقرأ أيضًا: حوار| الدكتورة سعدية الفضلي: النحت فن قديم جدًا.. ووجدت فيه شغفي وسعادتي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى