استشاراتحوارات

حوار| استشاري جراحة التجميل الدكتور بشر الشنواني: الجمال شيء نسبي

ـ الجمال شيء نسبي.. ومهمتنا مساعدة المرأة في إظهاره
ـ رغبة الأنثى في التغيير الحقيقي هو الدافع لعمليات التجميل

تهدف جراحة التجميل إلى تحسين المظهر، وتعزيز الثقة في النفس بشكل عام، وجعل المرأة أكثر جاذبية وجمالًا بشكل خاص، وهي تشمل العديد من التخصصات الجراحية التجميلية، أبرزها: «جراحة الوجه والفكين، جراحة اليد والطرف العلوي، جراحة الحروق والترميم، وجراحة الثدي وترميمه».

جراحة التجميل 

هو استشاري جراحة التجميل في الرياض، وحاصل على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة من جامعة الملك سعود، وعلى زمالة جامعة تورنتو في كندا، وزمالة الكلية الأمريكية للجراحين وعضو باللجنة التنفيذية في الكلية الأمريكية للجراحين في السعودية، والمدير الطبي لمستشفى “الصفوة” في الرياض.. إنه الدكتور بشر الشنواني، التقته “الجوهرة”، وكان الحوار التالي:

ما مقاييس الجمال؟ وهل أصبح ضرورة أم رفاهية؟

الجمال شيء نسبي، فهو يختلف من شخص لآخر، ويعتمد على من ينظر إليك، وتوجد مقاييس فقط له أثناء الدراسة في علم التجميل والجمال، مثل “الأنف”: كيف تكون زاوية الأنف؟ وماهي الطرق التي تُحسّن من شكله، ويتم إجراء هذه الدراسات في أوروبا بناء على أرقام معينة موجودة هناك، وليس هناك مقاييس للجمال العربي بالنسبة للأنف.

نعم هناك زوايا معينة نأخذها بعين الاعتبار لإظهار الأنف جميلًا ولكن لا يشترط تطبيقها على كل مريض، فكل شخص لديه جمال معين حتى في أنفه وشكله الخارجي.

أما بالنسبة للوجه، فالمسافات في منطقة الوجه تُقسم الى 3 أقسام: “علوي، وسط، وسفلي”، هذه المقاسات يجب أن تكون كلها متقاربة، ولا نستطيع القول إن كل ذلك يمنح صاحبه الجمال بل الجاذبية، والتي هي مفهوم أكثر عمقًا من الجمال.

وبالنسبة للجسم، فهو يتفاوت بين النحافة والبدانة و”الخصر” الضيق النحيف أو الممتلئ، وكل امرأة جميلة من منظور معين، ولكن علينا نحن الأطباء مساعدتها في إظهار هذا الجمال.

متى تلجأ المرأة لعمليات تجميل “الثدي”؟

يختلف الأمر حسب احتياجات السيدة، وما إذا كان هناك مقياس معين للثديين ترغب فيه، وهناك حالات تشهد زيادة في الحجم وتشكو المريضة من آلام بالرقبة والظهر؛ لذا فهي تحتاج إلى إجراء عملية تصغير أو شد للصدر، حسب رأي الطبيب.

أما الترهل، فهو يحدث بسبب الحمل والولادة أو نقصان الوزن جراء عمليات تكميم المعدة، حينها تحتاج المرأة إلى شد الصدر من غير حشوات، أما إذا كان الصدر صغيرًا فهي تحتاج إلى حشوات السليكون وتكبيره.

هل يمكن لأي سيدة إجراء عملية تجميل؟

المهم هو الدافع ورغبتها في التغيير الحقيقي، وكلما أصبحت التطلعات كبيرة فإنها تصبح بحاجة إلى ميزانية ضخمة، وعامة يمكن لأي سيدة إجراء جزء من عمليات التجميل.

هل تحتاج كل مرحلة عمرية إلى نوع معين من التجميل؟

لكل مرحلة عمرية إضافة جمالية، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة إجراء عمليات تجميل؛ فقد تحتاج المرأة فقط إلى حقن البوتكس أو الفيلر، والعملية التجميلية تكون غالبًا عند التقدم في العمر.

ما الفرق بين «الفيلر» و«البوتكس»؟

الفرق بينهما شاسع.. الفيلر مادة تمنح المرأة امتلاءً، أما البوتكس فيكون لإزالة تجاعيد الوجه أو التقليل منها، خاصة مع التعابير الحركية.

هناك إعلانات دعائية كثيرة لأجهزة تمنح جمالًا ورشاقة بدون جراحة تجميلية.. ما مدى أمانها؟

لم تثبت هذه الأجهزة تحقيق نتائج إيجابية ومرضية، ولكن في القريب العاجل يمكن تطويرها لتساهم في تقليل التدخل الجراحي بأقل قدر ممكن.

ما هي أكثر جراحات التجميل شيوعًا؟

هي عمليات الشفط، ورغم اختلاف الأجهزة وتعدد أسمائها إلا أن هدفها واحد؛ وهو تقليل كمية الدهون تحت الجلد، والآن أصبح لدينا تقنيات متطورة لنحت الجسم ورسم شكله.

اقرأ أيضًا: بروفيسور “رولا الحقيل” استشارية جراحة التجميل: الطبيب هو مَن يُقرر ضرورة إجراء عمليات التجميل لا المريض

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق