ثقافة وفنون

حالة من الغضب تُسيطر على الفنانة أصالة بسبب نادين نجيم

سيطرت حالة من الغضب على الفنانة أصالة بسبب الهجوم المتزايد على نادين نجيم بعد تعرضها لإصابة مروعة في انفجار مرفأ بيروت.

وكان الجمهور اتهم نادين نجيم، باستغلال انفجار مرفأ بيروت لتحدث من خلالها ضجة إعلامية ولتبرير خضوعها لعمليات التجميل.

من جانبها علقت أصالة على الأمر بعد شعورها بالغضب من الهجوم على الفنانة اللبنانية قائلة: “هدول الناس مهشمين إنسانيًا.. مش ممكن يكونوا بني آدمين.. مفروض ما تلتفتلهم أو تعطيهم انتباه”.

 

وأضافت  في تصريحات إعلامية: “أنا كتير تأثرت لما شفت بعض الصّور.. وعمومًا بكره الصّور القوية.. حبيبة روحي أنا مدايقة عشانها وزعلت على بيتها وذكرياتها ببيتها.. كله بيرجع بكرا أهم شي إنه هي وأولادها بخير”.

 

وعن رغبة نادين في مغادرة لبنان قالت أصالة : “كل إنسان حرّ بقراراته.. أنا بلحظة معينة قررت أترك بلدي ومشيت وما سمعت أراء الناس لأنه أنا أدرى بظروفي ووجعيبين وجع الغربة والحنين إلى الشام “.

وقد شاركت نادين نسيب نجيم جمهورها مؤخرًا بأول صورة لها بعد إجرائها الجراحة، إثر الإصابة التي تعرضت لها في انفجار مرفأ بيروت؛ حيث جاءت أول صورة لها برفقة طفليها، عبر حسابها على “إنستغرام” وأعربت عن سعادتها بلحظة وجودهما بجانبها وعدم تعرضهما للإصابة في الانفجار.

اقرأ أيضًا.. أمينة خليل: «المرأة العربية تُعاني من الكبت»

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق