أسرة ومجتمعاستشارات

جمانة العوفي توضح فوائد الحليب للصحة

أكدت جمانة العوفي؛ خبيرة التغذية العلاجية والسريرية، أن الحليب ومنتجاته يعتبر من أفضل الأغذية على مر العصور، واستهلاكه اليومي ضروري جدًا لصحة الإنسان؛ نظرًا لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية الضرورية، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية في الحليب ومنتجاته المهمة جدًا في تصنيع أحماض دهنية أخرى في الجسد وهرمونات.

جمانة العوفي تكشف أسباب الإصابة بـ «داء الملوك»

ونصحت “العوفي” بتناول من 2-3 حصص من الحليب يوميًا، أو منتجاته كالزبادي؛ لأنه غني أيضًا بالبروبايوتيك وهي الباكتيريا النافعة؛  واللبن والجبن ونحوها.

وتابعت: في بعض الأحيان قد يُصاب الإنسان بمرض استقلابي جيني فلا يستطيع تناول الحليب أو منتجاته بسبب حمض دهني معين أو أميني، وغالبًا تلك الأمراض الاستقلابية الجينية يتم الكشف عنها منذ مرحلة الولادة، وأيضًا هناك من يُعانون من بعض الأمراض الأخرى، مثل حساسية الحليب، ويبتعدون عنه نهائيًا نظرًا لوجود الحساسية.

نصائح جمانة العوفي للسيدات خلال فترة الرضاعة

والحساسية هي أمر مناعي خطير، وهناك من لا يحتملون اللاكتوز؛ فالحليب مصنع من نوعين من السكر وهما اللاكتوز و الجلاكتوز، والمصابون بذلك النوع من عدم احتمال اللاكتوز لا يستطيعون تناول الحليب، وإن تناولوه يصابون بآثار هضمية غير مرغوبة، كالانتفاخ والغازات، فيبتعدون عنه ويتناولون منتجات الحليب البديلة كحليب اللوز، حليب الصويا، حليب جوز الهند، وحليب الشوفان ونحوها، ولا بد أن يختاروا من تلك الأنواع المدعمة بالفيتامين د والكالسيوم والأفضل  لو كانت مدعمة أيضًا بفيتامين ب- 12؛ لأن الحليب طبيعيًا يحتوي نسبة عالية من الكالسيوم ونسبة جيدة من فيتامين د، وأيضًا نسبة من فيتامين الرايبو فلافين (ب 2) و فيتامين ب12.

وتلك المنتجات البديلة لا بد من أن تكون مدعمة، أي أن الشركة وضعت هذه المغذيات بمنتجاتها،  وهي لم تكن موجودة في ذلك الغذاء بشكل طبيعي، بالإضافة إلى المصابين بأمراض أخرى مثل القولون العصبي، يصابون ببعض الأعراض عند استهلاك الحليب.

جمانة العوفي تُقدّم روشتة غذائية للسيدات خلال فترة الحمل

وأكدت “العوفي”؛ أن استهلاك الحليب ضمن الوجبات اليومية يعتبر طريقة ذكية وسليمة، لإضافة المغذيات المهمة إلى طعامك اليومي.

ويحتوي كوب الحليب سعة (240 ملي ) على العناصر التالية:

-149 سعرة حرارية من الطاقة.

-8 جرامات من البروتين.

-8 جرامات من الدهون.

-12 جرامًا من الكربوهيدرات.

-276 مليجرام من الكالسيوم.

-205 مليجرامات من الفسفور.

-322 مليجرام من البوتاسيوم.

-24.4 مليجرام من المغنيسيوم.

وأوضحت خبيرة التغذية العلاجية والسريرية أن عنصر الكالسيوم في الحليب سريع الامتصاص؛ نظرًا لوجود العديد من المغذيات المساعدة الإضافية لامتصاصه، فيكون سريع الامتصاص للعظام على عكس المكملات الغذائية التي قد يتأثر بها الامتصاص لعدة عوامل.

جمانة العوفي تكشف أسباب الإصابة بالمرارة وطرق الوقاية

وأشارت إلى أن عنصر المغنيسيوم من العناصر المهمة جدًا لصحة العظام، ويتوفر في الحليب، إلى جانب عنصر البوتاسيوم، وله عدة فوائد للصحة العامة، ويحمي عنصر البوتاسيوم والمغنيسيوم من مرض ضغط الدم، ويتميز الحليب بكونه قليل السعرات الحرارية، وغنيًا بالبروتينات المفيدة، كما أنه مشروب مهم جدًا لصحة الأطفال، ويساعد في بناء العضلات، وينصح بتناوله بعد التدريبات الرياضية الشاقة.

والحليب كغيره من الأطعمة، حينما نفرط في تناوله يتسبب في زيادة الوزن.

مرجع المقال باللغة الإنجليزية من هنا

للتواصل مع خبيرة التعذية من هنا 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق