ثقافة

جازان تستعد للمشاركة في مهرجان الجنادرية 33

أنهت منطقة جازان استعداداتها للمشاركة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الـ33 بالجنادرية للعام الحالي 1440هـ، وتشمل المشاركة العديد من الفعاليات والنشاطات التي تبرز ما تزخر به المنطقة من مقومات سياحية واقتصادية وتنموية وتراثية.

وبهذه المناسبة، أكد عبدالله بن صالح المديميغ؛ وكيل إمارة منطقة جازان المكلف رئيس اللجنة العليا لمشاركة المنطقة في المهرجان، على جاهزية المنطقة وبتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبدالعزيز؛ نائب أمير المنطقة، للمشاركة في مهرجان الجنادرية، حيث أنهت اللجان أعمالها منذ وقت مبكر وأكملت الاستعدادات والتجهيزات الكفيلة بإنجاح مشاركة المنطقة في المهرجان.

وأضاف أن قرية جازان التراثية في الجنادرية تزخر بالعديد من المورثات والعادات والتقاليد والتراث الثقافي والحضاري والاجتماعي الذي يجسد للزائر طبيعة المنطقة وطريقة الحياة القديمة وموروثات المنطقة، ويجسد كذلك البيئة البحرية والسهلية والجبلية، فضلًا عن التطور والنمو الحضاري المتسارع بالمنطقة، بما يحقق المتعة لزوار القرية التراثية بالجنادرية.

وأثنى المديميغ على جهود اللجنة التنفيذية وكافة اللجان العاملة بالقرية، متمنيا أن تكون مشاركة المنطقة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية ٣٣ للعام الحالي متميزة ومتجددة وتنقل تراث وثقافة المنطقة وما وصلت إليه من تقدم تنموي واقتصادي وحضاري.

من جانبه، بين إبراهيم أبو هادي؛ رئيس اللجنة التنفيذية لمشاركة منطقة جازان في المهرجان، أن مشاركة منطقة جازان ستشهد تنوعًا وتجديدًا مرحليًا يبدأ من المشاركة في العام الحالي ويستمر بشكل تصاعدي لتحقيق الحضور المتميز والثري، لافتاً إلى أن اللجنة أكملت كافة الترتيبات لمشاركة وفد المنطقة بما يتناسب مع هوية المهرجان والمقومات والإمكانات التي تمتاز بها منطقة جازان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق