تحت العشرينمراحل حياة

بطرق بسيطة.. كيف تجعل ابنك المراهق سعيدًا؟

هناك عدة طرق بسيطة تجعل ابنك سعيدًا ومحبًا للحياة، وذلك في مرحلة ما تحت العشرين؛ إذ يجب على الآباء تطبيقها بشكل جيد، لضمان سلامة الصحة النفسية لأبنائهم.

طرق تجعل ابنك سعيد

وأوضحت الدكتورة حنين الحسناوي؛ مستشارة الطفولة، عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أهم الطرق التي تجعل ابنك سواء مراهقًا أو طفلًا سعيدًا.

سلبيات التباعد الاجتماعي.. طرق دعم المراهقين نفسيًا

وهذه نصائح بسيطة لكي تجعلي ابنك يشعر بالسعادة:

– من الأشياء الجيدة أن يشاهد الابن أبواه وهما يقرآن القرآن الكريم.

– يجب تشجيع ابنك على القراءة، وذلك من خلال إعطائه هدية أو مكافاة برحلة وغيرها، ما يحفزه ببزل المزيد من الجهد  والمواظبة في ما بدأ.

– حاول أن تجعل ابنك يحب قراءة القرآن ولا تستخدم طريقة الإجبار عليه، ذلك لأن الهدف في النهاية هو الارتباط بكتاب الله؛ حيث إن وسيلة الإجبار على الحفظ أو القراءة تؤدي إلى النسيان وعدم الاهتمام بالحفظ، والتهرب قدر الإمكان؛ لذلك فعلى كل أفراد الأسرة استخدم أساليب محببة من هدايا وعبارات تشجيعية.

– دائمًا قم بزرع الثقة داخل أبنائك، وبناء ثقتهم في ذاتهم، عبر اتباع بعض الممارسات من تحفيز والإقلاع عن الذم والتوبيخ المفرط.

أخطاء يمارسها الآباء في حق أبنائهم المراهقين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق