لايف ستايلوجهات سياحية

«بسمة الميمان»: اليوم العالمي للسياحة فرصة للتركيز على المناطق الريفية

أوضحت بسمة الميمان؛ المدير الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية بالشرق الأوسط أن اليوم العالمي للسياحة مناسبة هامة أقرتها هيئة الأمم المتحدة في العام 1970 للتركيز على أنماط السياحة.

وأشارت إلى أن شعار هذا العام هو «السياحة والتنمية الريفية»، وهذا الذي يجعل منه فرصة للتركيز على المناطق الريفية، بالإضافة إلى إبراز مقوماتها وجمالياتها، والتعريف بهذه المجتمعات وجهودها في تنمية السياحة الوطنية.

وقالت: «هذا العام كله استغرقناه في مقاومة فيروس كوفيد-19، وقد لا تتمكن جميع الدول من الاحتفال بهذا اليوم العالمي بمقومات السياحة الريفية التي لديها».

موضحة أن المجتمعات الريفية لها دور كبير في العائد الاقتصادي من السياحة، والوظائف السياحية والترويج للسياحة في أي بلد، لكن ينقصها التمويل والتوعية والإعلام.

ولفتت إلى أن منظمة السياحة العالمية تقوم بجهد كبير للتخفيف من آثار جائحة كورونا على القطاع السياحي.

وقالت: «أنه منذ مطلع هذا العام مع ظهور وانتشار فيروس كورونا بدأنا نتواصل مع وزارات السياحة في الدول الأعضاء لمتابعة الموقف أولا بأول، والوقوف على الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها تلك الحكومات لضمان سلامة العاملين بالقطاع السياحي».

مؤكدة على أن الضرر كان بالغًا على قطاع السياحة؛ حيث لأول مرة نرى إغلاق المطارات وتوقف حركة الطيران، وتجمدت معظم بل كل الأنشطة الاقتصادية المرتبطة بالسياحة.

ودعت الجميع للمشاركة في هذا اليوم وذلك من خلال نشر الوعي، والمشاركة في الترويج السياحي، عبر الهاشتاج الخاص «2020#WTD #WTD».

اقرأ أيضًا: في اليوم العالمي للسياحة.. هكذا أنعشت المملكة القطاع بعد كورونا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق