بسطة الرياض في موسمه الرابع.. 450 ركنًا وعروض فنية تراثية

أطلقت أمانة منطقة الرياض، فعالية بسطة الرياض، في موسمه الرابع، بمشاركة 450 ركنًا وخيمة تسوق، لعرض مختلف المنتجات، والمشاريع التجارية الوطنية، إضافة إلى عروض فنية إبداعية، وتراثية جاذبة.

وتستهدف فعالية بسطة الرياض، دعم رواد الأعمال، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والأسر المنتجة، وتفعيلًا للشراكة المجتمعية، ودعمًا لركيزة مجتمع حيوي.

بسطة الرياض يعود من جديد

وتعرض الفعالية كل سبت، أعمال حرفية متنوعة، ومنتجات في سوق مفتوحة، تتسع لحاجيات الأسرة، الزينة، وغيرها.

وذلك إلى جانب مشاركات إبداعية في مجالات الفنون، التراث، الثقافة، وكذلك عروض متجولة، جلسات شتوية، أنشطة رياضية، مسرح تفاعلي، ترفيهي، ممر اقتباسات، أركان للرسم، التصوير، وغيرها.

بسطة الرياض

وتشمل مواقع فعالية بسطة الرياض، في موسمه الحالي، شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز (التحلية) بـ«150» ركنًا، حديقة الملتقى بحي النرجس بـ«100» ركن. وكذلك المواقف العامة خلف نادي الرياض بـ«100» ركن، منتزه الروضة «حي الروضة» بـ100 ركن.

وثمنت أمانة منطقة الرياض، مبادرة شركائها من المنتجين، صناع الحرف اليدوية، الأعمال الفنية، الإبداعية، للمشاركة في الموسم الرابع على التوالي، وإثراء أعمالهم التجارية.

انطلاق سوق البحر الأحمر السينمائي

وفي سياق آخر، انطلقت فعاليات سوق البحر الأحمر السينمائي الدولي، أمس، ضمن فعاليات الدورة الثالثة، من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.

وذلك بمشاركة واسعة، من صنّاع الأفلام والمواهب الفنية، في فندق الريتز كارلتون بجدة، حيث عدة برامج تنموية وداعمة، تشمل سوق المشاريع، وعروض الأعمال قيد الإنجاز.

ويضم سوق البحر الأحمر السينمائي، 26 مشروعًا، بما فيها 6 أفلام في مرحلة قيد الإنجاز، لمخرجين أفارقة وعرب، مما يتيح فرصة استكشاف المشهد السينمائي الإقليمي.

ويمثل السوق السينمائي الدولي، الذي يستمر حتى 5 من ديسمبر الجاري، نقطة تلاقٍ لصنّاع الأفلام، وذلك لاكتشاف المواهب والمشاريع، وأفضل الإنتاجات التي يحتضنها السوق.

اقرأ أيضا: ويل سميث وبوراك اوزجيفيت وجوني ديب يتألقون في مهرجان البحر الأحمر السينمائي