ثقافة

بحضور عربي مميز.. انطلاق الدورة الأولى لمهرجان “شمس” في باريس

انطلقت، اليوم، في العاصمة الفرنسية باريس، فعاليات الدورة الأولى من مهرجان شمس، الذي أسسه وينظمه الفنان المصري الفرنسي عبد الرازق عكاشة بحضور مصري وعربي متميز، وذلك بجاليري “سلال” Celal المتاخم لمتحف اللوفر.

ويشارك في المهرجان أكثر من 20 فنانًا وفنانة من مصر، ودول المغرب العربي، والدول العربية، ومن المقرر أن يكرم المهرجان الشاعر الكبير زين العابدين فؤاد؛ احتفالًا بعيد ميلاده، وبتجربته الشعرية، كشاعر ثوري مناضل عاشق لمصر والعروبة.
وبهذه المناسبة، قال الفنان عبد الرازق عكاشة؛ رئيس المهرجان ومؤسسه: “منذ ما يقرب من 25 عامًا عندما أتيت إلى باريس، وأنا ألاحظ عامًا تلو آخر، تراجعًا شديدًا في تقديم الوجه العربي، الذي يقدم المسار الصحيح للعلاقات الإنسانية العربية ـ الأوروبية، وتحديدًا في باريس، التي ظلت في وجهة نظر الكثير منا الخزينة المالية التي نسحب منها أرصدة مالية فقط، وبدون تفرقة بين دول بترومالية ودول رصيدها ثقافة فن وإبداع”.

وأضاف: “ولقد شعرت برغبة صادقة في أن أتحرك مع مجموعة من الأبطال؛ عرب، وفرنسيين، ودوليين؛ لطرح فكرة “شمس العرب”، الثقافة العربية من جديد في باريس، وبمجهودات شخصية، ننادى من جديد، بأن لدينا شعراء وأدباء ورسامين ونحاتين، ليسوا كبارًا منتفخين من التضخم الوهمي، لكنهم محترمون يستحقون أن يكونوا هنا على طاولة الحوار الإنساني الدولي على الأقل”.

وقال “عكاشة”: “إننا بحكم التاريخ وعدة أشياء واعتبارات أخرى كثيرة، فإننا نستحق الوجود، كما أننا ندافع عن وجودكم كأوروبيين لدينا بشكل راق ومحترم، وليس بصورة احتلالية، فإن ثقافة العبيد قد انتهت منذ أزمنة بعيدة، وإننا الآن نحن وأنتم مبدعوا العالم أجمع على طاولة شمس الحوار”.

من جانبها، قالت الدكتورة هالة بيومي؛ عالمة الرياضيات العالمية والفائزة بأعلى وسام فرنسي في الرياضيات، رئيس شرف المهرجان: ونحن نحتفل اليوم بمهرجان شمس أذكر أن صاحب فكرة هذا المهرجان هو صديقنا الفنان المصري الفرنسي المبدع عبد الرازق عكاشة، نقدره جميعًا على المستوى الفني والإنساني، وقد اختار فناننا الكبير شعارًا لهذا المهرجان وهو “نظرة على الآخر “.

وأضافت “علينا اليوم مهمة تضافرنا وتعاوننا جميعًا أيًا كانت ثقافاتنا وانتماءاتنا وأصولنا أو ألوان بشرتنا في رحلة دفع مجتمعاتنا الى الأمام، وإنني أرى في هذا المهرجان تجربة مفيدة ورائدة بل نافذة للانفتاح على العالم؛ للتواصل وتبادل الثقافات بيننا جميعًا، آخذين في الاعتبار التنوع، والفرص المتساوية، وضمان احترام الاختلافات؛ ليعبر المجتمع عنا جميعًا”.
وشهد برنامج اليوم الأول: افتتاح المعرض الفني للفنانين المصريين والعرب، بجوار لوحات لـ “بيكاسو”، و”فاروق حسني”، و”عمر النجدي”، و”عبد الرازق عكاشة”، كذلك ندوة لتكريم الشاعر الكبير زين العابدين فؤاد، وعرض للفيلم التسجيلي “قصاقيص مصرية”، كذلك عزف منفرد لفنان برازيلي على آلة الكمان.

ويستمر المهرجان لمدة أربعة أيام، تنظم خلالها ورشة فنية للرسم الحر “الرسم على جسد الكتابة”؛ حيث يرسم الفنانون بالألوان الشفافة، والشبه شفافة على أوراق من أشعار زين العابدين فؤاد؛ المكرّم في هذه الدورة من المهرجان.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى