اجتماعيات

«الغذاء والدواء» توضح مخاطر الصوديوم الموجود في المياه المعبأة

كشفت الهيئة العامة للغذاء والدواء، عن مدى تأثير وخطر الصوديوم الموجود في المياه المعبأة في الصحة، مؤكدة أنه لا يشكل أي قلق على صحة المستهلك.

وأوضحت «الغذاء والدواء» في إنفوجراف نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن وجود الصوديوم في مياه الشرب المعبأة لا يُشكِّل أي قلق على صحة المستهلك الذي لا يُعاني من أي مشاكل صحية.

وأَضافت أن مياه الشرب المعبأة تحتوي على كميات قليلة من الصوديوم مقارنة بالموجودة في العديد من المنتجات الغذائية.

وأشارت إلى أنه في حال تجاوز كمية الصوديوم في مياه الشرب المعبأة 20 ملجم/لتر، يجب أخذ ذلك في الاعتبار ضمن مصادر الصوديوم، خاصة في الحالات المرضية التي تستلزم نظام غذائي قليل الصوديوم.

كمية الصوديوم في المياه

وفي وقت سابق، أوضحت هيئة الغذاء والدواء، أنه لا توجد حدود لكمية الصوديوم بمفرده في مياه الشرب المعبأة ضمن اللوائح الفنية والمواصفات السعودية والخليجية المعتمدة.

كما لفتت إلى أن الصوديوم أحد الأملاح الصلبة الذائبة (TDS) التي تتكون من الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، والكربونات والنترات والبيكربونات والكلوريدات والكبريتات.

وأضافت أن الحدود المقبولة من الأملاح الصلبة الذائبة مجتمعةً في مياه الشرب المعبأة يجب أن تكون بين (100-500) ملج/لتر، طبقًا للوائح الفنية السعودية/الخليجية، وتم وضع هذه الحدود بناءً على درجة استساغة طعم المياه.

اقرأ أيضا: «الغذاء والدواء» تحذر من الخلطة الثلاثية لتفتيح البشرة.. 5 أضرار خطيرة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق