وجهات سياحية

السياحة الشتوية في المملكة.. ملاذك الآمن من برد الشتاء

متعة ودفء في أحضان الطبيعة

مع دخول فصل الشتاء، دعنا نصطحبك في رحلة إلى أفضل المقاصد الشتوية في المملكة العربية السعودية، بين دفء سواحلها الغربية، وغيوم جبال السودة الجنوبية وجبالها التي تآسرك بطبيعتها الساحرة، فهذا المزيج متعدد النكهات، دفع المملكة لتتربع على عرش أفضل المقاصد السياحية في الشتاء.

لعل هذا التنوع، يجعلك تنعم بإيقاعًا مختلفًا في الشتاء على أرض المملكة، فتمتلك السياحة في الشتاء طابع خاص ومٌتعة فريدة عن تلك التي قد نجدها في فصل الصيف.

وتمنحك السعودية، الفرصة للاستمتاع بالأجواء الشتوية في أحضان الطبيعة البكر التي لم تفقد جمالها الخلاب، بل تزداد سحرًا مع تقلب الفصول.

فكم منا يرغب في حزم حقائبه والهرب بعيدًا عن المدينة والروتين، فالطبيعة قادرة على أن تخلصك من الطاقة السلبية التي تملكتك وسط ضغوط الحياة.

فإذا كنت تبحث عن ملاذك الآمن في أحضان الطبيعة، في هذه الأجواء الشتوية، فلا تتردد في وضع قائمة بأفضل المقاصد السياحية الشتوية في السعودية، والتخطيط لوجهتك القادمة الآن.

حافة العالم.. الرياض

إذا كنت ترغب حقًا في رؤية شيئًا ممتعًا يساعدك على تصفية ذهنك، فعليك التوجه نحو حافة العالم، أو كما يطلق عليها البعض «نهاية العالم».

فهو حقًا ملاذًا مثاليًا لك بعد أشهر طويلة من العمل المتواصل، حيث تقع حافة العالم في مدينة الرياض، قلب السعودية النابض.

ويُطلق هذا الإسم على نهاية سلسلة جبال طويق؛ التي تمتد لـ 700 كيلومتر من الأردن إلى السعودية، وهذه الحافة شاهقة الارتفاع حقًا.

وتنتهي الحافة بالقرب من قرية العيينة الواقعة في وادي حنيفة، بمنطقة العارض، بوسط نجد، وسط الطبيعة الخلابة.
يتوافد على المنطقة سُياح كثيرون، من مختلف الجنسيات، ويعتبرونه موقعا مهما للاستكشاف، والمغامرة، وممارسة رياضة المشي، وهو لا يبعد كثيرًا عن العاصمة السعودية مدينة الرياض.

ومن أهم الأسباب التي قد تدفعك لزيارة حافة العالم، هو أنها مرتفعة بشكل غير متوقع، لذلك فهي تمتليء بالضباب، مما يجعلك تشعر أنك جزئًا من لوحة فنية ربانية تأسر القلوب.

كذلك، ستجذبك هناك مشاهدة المنحوتات النادرة للحافة، والتي ترجع إلى ملايين السنين، بالإضافة إلى ذلك، عند النظر من أعلى القمة، يمكن رؤية مجموعة من الأنهار الجافة التي تمتد بشكل ملتو إلى الأفق، في مشهد خيالي لن تراه في مكان أخر.

السياحة الشتوية

لؤلؤة الخليج.. الدمام

بعد جولتك في الرياض، يمكنك الترتيب لرحلة مختلفة إلى الدمام، والتي تُلقب بـ «لؤلؤة الخليج» لجمالها الساحر، فهي من أهم الوجهات السياحية في السعودية خلال الشتاء.

وترجع أهميتها كمقصد سياحي في الشتاء، إلى دفء شواطئها وطبيعتها الفريدة، فهي الميناء الرئيس في المنطقة الشرقية من المملكة، وتطل على الخليج العربي من 3 جهات.

وتحتضن مجموعة ساحرة من الشواطئ الصافية الفيروزية، ويعد شاطئ نصف القمر من أفضل شواطئ المنطقة؛ حيث يتميز برماله الذهبية النقية المعانقة لمياه البحر الصافية.

ويمكنك زيارة العديد من الوجهات المختلفة في الدمام مثل: الواجهة البحرية، و«منتزه الملك عبدالله»، وهو من أفضل الأماكن لنزهات العائلة والأطفال؛ حيث يضم سلسلة كبيرة من المطاعم والمقاهي وساحات ومراكز التسوق، إلى جانب المسطحات الخضراء وأشجار النخيل التي توفر لك فرصة رائعة للتجوال في الهواء الطلق.

وعليك زيارة القرية التراثية التي تشتمل على كل ما يخص تاريخ المنطقة ومشغولاتها اليدوية والشعبية، بالإضافة إلى عدد كبير من مراكز التسوق والمولات والفنادق المتنوعة.

أبها.. عروس الجبل البهية

وتأتي مدينة أبها لتتربع على عرش أفضل الأماكن الحاضنة للمظاهر الطبيعية التي تشعرك بأنها قطعة من الجنة على الأرض، فهي عروس الجبل البهية الخلابة.

ولا يتوقف سحر أبها وهي عاصمة عسير، على المظاهر الطبيعية فقط، بل تحتضن العديد من المعالم الأثرية والتاريخية الهامة، مثل: قلعة أبو خيال الاثرية وقلعة شمسان وقلعة الدقل التاريخية.

فضلًا عن ذلك، يمكنك زيارة متحف ألمع للتراث وقرية المفتاحة ومركز الملك فهد الثقافي، وقصر الملحة وقصر شدا الأثري.

وتتمتع أبها بأجواء ممتعة حقًا، فهي من الأماكن التي نجحت في الحفاظ على أسواقها الشعبية الشاهدة على الماضي، وأبرزها سوق الثلاثاء وسوق ربوع آل يزيد وسوق سبت بني رزام، وسوق الجمعة – الواديين – والتي يتمكن فيها الزائر من شراء التحف والتذكارات والأزياء الشعبية.

كذلك، تشهد المدينة في فصل الشتاء سقوط الثلوج، فإذا كنت من عشاق الأجواء الأوروبية لا تتردد في التوجه في رحلة نحو أبها.

السياحة الشتوية

جازان.. قِبلة السياحة الشتوية في المملكة

أما في جازان فيمكنك الاستمتاع بالتنوع الجغرافي على أرضها، فهي تحتضن الجبال والسهول والسواحل، والجزر، بالإضافة إلى العيون الحارة وغيرها من الأمور التي جعلتها قبلة السياحة الشتوية بالمملكة.

ويفضل العديد من السياح من داخل السعودية ومن دول الخليج زيارة منطقة جازان في فصل الشتاء؛ للتمتع بالحرارة والدفء الذي تنعم به المنطقة.

تقع جازان في أقصى الجنوب الغربي للسعودية على ساحل البحر الأحمر، وبجانب طبيعتها الفريدة، فهي تتميز بقراها التراثية المترامية من أعلى قمم الجبال الشاهقة المعانقة للغيوم، لتصل تدريجيًا بشكل منحدر للسواحل الدافئة شتاء.

كذلك، تشتهر جازان باحتضان مجموعة جزر متعددة، منها أرخبيل جزر فرسان، الذي يحيط به بحر مرجاني فريد، فهي موطنًا مثاليًا ومحمية طبيعية للعديد من أنواع الأسماك والمخلوقات البحرية، وواحة ممتعة وشيقة لرياضة الغوص.

وهناك عدد من المواقع الجميلة الأخرى يمكن زيارتها في جازان كمتحف آثار جازان، والذي يضم عدد كبير من الأعمال التراثية والأثرية التي يعود تاريخها إلى العصور الحجرية.

كذلك، عليك زيارة العيون الحارة التي يقصدها الكثير بهدف السياحة العلاجية؛ حيث تصل درجة الحرارة فيها إلى 45 درجة مئوية، وتساعد في علاج أمراض الروماتيزم والأمراض الجلدية، لوجود العناصر الكيميائية والكبريتية الغنية بها.

ولا تتوقف المتعة عند هذا الحد، فيمكنك التوجه إلى منتزه «سد وادي جازان» للاستمتاع بإطلالة ساحرة على بحيرة السد، وعلى الراغبين في المغامرة والتشويق التوجه إلى «وادي لجب» لتجربة مثيرة.

لا تُفسد سحر الشتاء بالمكوث في منزلك، واستعد الآن للتوجه في رحلة إلى أجمل مناطق المملكة التي تمنحك الدفء والآمن الذي تبحث عنه.

اقرأ أيضًا: «سويسرا الشرق».. وجهات سياحية بالباحة وطبيعة خلابة

الرابط المختصر :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى