مشاهيربروفايلات

الإعلامية السعودية أميرة الفضل.. ودورها في تغيير حياة المرأة

تطمح دائمًا لتقديم المزيد من القضايا الشائكة لا تهاب أحدًا، تعشق عملها بشكل كبير، تحاول الحديث وإيجاد الحلول لهموم الحياة والناس البسطاء، بالإضافة لطرحها قضايا المرأة في محاولة لتحقيق أحلامهن؛ من خلال توصيل صوتهن عن طريق برامجها؛ إنها الإعلامية السعودية أميرة الفضل.

الإعلامية السعودية أميرة الفضل

أميرة الفضل، من مواليد 28 أكتوبر 1968م، نشأت وتربت في السعودية، درست الآداب في جامعة الملك سعود، وجاءت بداياتها في مجال الإعلام عندما تلقت خلال دراستها برنامجًا تدريبيًا في إذاعة الرياض، ومن هنا كانت بداية تعلقها بهذا المجال، ولكنها عملت أيضًا في عدة مجالات أخرى، مثل كتابة السيناريو، محررة ومراسلة، وظهرت في مسلسل “هوامير الصحراء” الجزء الثالث، ولكنها فضلت المجال الإعلامي عن كل ذلك وظلت مستمرة فيه.

بداية رحلة الإعلامية السعودية أميرة الفضل

بدأت أميرة رحلتها المهنية في مجال الإعلام كمذيعة في عام 1996، وذلك في راديو «إم بي سي إف إم»، وظلت تعمل هناك حتى 2005، وكانت تحاول دائمًا التجديد فيما تقدمه، وتهتم كثيرًا بالمرأة؛ لذلك سعت إلى تغيير واقعها من خلال عملها الإعلامي؛ حيث طرحت عددًا من القضايا الخاصة بهموم المرأة.

تُعد أميرة من الإعلاميات الطموحات إلى النجاح، فهي ترى أنها لم تحقق شيئًا بعد، تفكر في أهداف جديدة فور تحقيق أهدافها القديمة، تريد أن يصل صوتها وحلمها إلى كل بيت عربي لتلقى الدعم منهم، ولحبها وإيمانها بقوة المرأة في المجتمع أرادت ترك بصمتها في حياة كل امرأة، وتأمل في التغيير إلى الأفضل دائمًا في أوضاعها بالمجتمع.

كان لها دور مهم في عدة فعاليات مهمة ومهرجانات؛ حيث كانت عضوًا في لجان التحكيم لعدد من المهرجانات الشعرية، من ضمنها «مهرجان أهل القصيد في الكويت» لمدة 3 سنوات، بالإضافة لمهرجان «الشعر الثقافي» في قطر لمدة عامين، كما كانت سفيرة القافلة الوردية.

نالت الإعلامية السعودية أميرة الفضل عددًا من شهادات التقدير؛ لتميزها في دورها الإعلامي وتقديمها عدة برامج متنوعة ومناقشتها عدة قضايا مهمة، وذلك من قِبل بعض المنظمات العامة، مثل «الدفاع المدني» في جدة، وهيئة التراث في المنطقة الشرقية.
وبالنسبة للجوائز التي حصلت عليها تقديرًا لمجهوداتها في مجال العمل الإعلامي، نالت على برنامج «مشوار الأحبة» جائزة أفضل برنامج عن فئتي الشعر والثقافة لمدة ثلاث سنوات، فيما حصلت على جائزة أفضل مذيعة في دول مجلس التعاون الخليجي.

انتقلت أميرة بعد «إم بي سي إف إم»، والتي قدمت فيها عدة برامج مثل «حروف مشاكسة، مساحة حرة، مشوار الأحبة، ما يطلبه المستمعون، من لندن أحدثكم»، إلى عدد من القنوات لتقديم المزيد من البرامج التليفزيونية، من ضمنها مجموعة روتانا؛ وهناك كانت تقدم برنامج «بيت القصيد» على قناة «روتانا طرب»، بالإضافة لتقديمها برنامج «ست الستات» على قناة «روتانا سينما» مع الإعلامية المصرية هالة سرحان لمدة عام، بالإضافة إلى برنامج «خيمة رمضانية» أيضًا على القناة نفسها.

ثم انتقلت إلى تليفزيون أبو ظبي، وهناك قدمت برنامج «ستارز ونص» وبعده قدمت برنامج «أميرة» على قناة «الآن» والذي سُمي باسمها؛ نظرًا لحجم النجاح الذي حققته في مجال الإعلام منذ ظهورها وحتى وقتنا هذا، فهي من المذيعات السعوديات اللاتي حققن النجاح والشهرة.

اقرأ أيضًا: آخرهن «حنان الأحمدي».. سعوديات توّجن 2020 بإنجازاتهن

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق