اجتماعياتأسرة ومجتمع

الإجراءات الحازمة جعلت المملكة أكثر قوة للتعافي من أزمة فيروس كورونا

كشف استطلاع رأي حديث حول التعاطي الشعبي في المملكة مع أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، أن غالبية المواطنين السعوديين، أكدوا ثقتهم في أن وضع المملكة سيسمح لها بالتعافي سريعًا.

أزمة فيروس كورونا 

وأوضح الاستطلاع الذي أجرته وحدة البحوث والدراسات في شركة آبكو العالمية، أن 81% من المستطلعين يثقون أن السعودية ستتعافى بسرعة أكبر، من الدول الأخرى في المنطقة.

وتوصلت النتائج إلى أن المواطنين لديهم ثقة عالية في الإجراءات الحازمة والأسس الاقتصادية المتينة، التي اتخذتها الحكومة لمكافحة الفيروس، من إغلاق مراكز التسوق وفرض حظر التجول، وإقرار حزمة تحفيز بقيمة 129 مليار ر،يال لدعم الاقتصاد الوطني.

ورأي 76% من المستطلعون، أن التغييرات والإصلاحات الاقتصادية داخل المملكة في السنوات الأخيرة، جعلت وضعها أفضل وأكثر مرونة للتعافي بشكل أسرع من الدول الأخرى في المنطقة، فيما يريد 58% من السعوديين مساعدة جيرانها في المنطقة للتعافي من آثار جائحة كورونا.

أنماط الإنفاق والشراء

وكشف الاستطلاع، عدم تأثر أنماط الإنفاق بالتزامن مع أزمة كورونا وإغلاق مراكز التسوق؛ إذ أنفق 39% بشكل أكبر، وذهب الجزء الأكبر منهم إلى أساسيات مثل «الطعام»، فيما أنفق 40% أقل مما سبق على المشتريات.

وأكد 41% من المشاركين أنهم سيتريثون قبل العودة إلى سلوكيات الشراء السابقة بعد الأزمة، فيما أوضح 40% بأنهم سينفقون على المشتريات مثلما كانوا يفعلون في السابق.

ودعا 48% من المستطلعين، إلى أن المدن السعودية الكبرى عليها الاستثمار في ضمان استعدادها للتعامل مع الأوبئة في المستقبل.

من جهته، أوضح ليام كلارك؛ المدير العام لشركة آبكو العالمية في السعودية، أنه تم إجراء السعودية لإجراء هذا الاستطلاع كمؤشر لكيفية التعافي الاقتصادي بعد أزمة كورونا؛ بصفتها أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط.

وقال «كلارك»: «كان من الواضح والمشجع بشكل كبير أن نرى ثقة راسخة بين المواطنين السعوديين في الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمكافحة الفيروس وحماية الاقتصاد، من خلال إجراءاتها الحازمة وإقرار حزمة التحفيز».

وأضاف: «وأشادوا بالدور القيادي الذي يمكن أن تلعبه المملكة على المستوى العالمي، من خلال رئاستها لمجموعة العشرين، ومن خلال استعادة النمو الاقتصادي والازدهار الإقليميين، في عالم ما بعد جائحة كورونا».

وأشار إلى أن إعلان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تخصيص 9 مليارات ريال إضافية؛ لدفع تعويضات للمواطنين السعوديين في القطاع الخاص بدلاً عن رواتبهم لمدة 3 أشهر، اعتبارًا من مايو، ولمدة 3 أشهر، عزز الشعور الإيجابي لدى السعوديين.

أُجري هذا الاستطلاع في الفترة ما بين يومي 2 و5 أبريل 2020، وشمل 500 مواطن سعودي من المدن الرئيسية في المملكة، ومن فئات عمرية متنوعة.

اقرأ أيضًا: ماهو أسوأ سيناريو لـ«كورونا» بالمملكة؟.. «الصحة» تجيب

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى